رئيس أركان الجيش العراقي يعد بتحرير الموصل كاملة خلال أيام
الجيش العراقى يقترب من تحرير مدينة "تلعفر" من سيطرة تنظيم داعش

أعلن الفريق “عثمان الغانمي” رئيس اركان الجيش العراقى أن عملية تحرير مدينة الموصل من قبضة تنظيم داعش ستنتهي خلال أيام .

وقال “الغانمي” إنه يتمنى القضاء على التنظيم ووجوده فى الموصل قبل بداية شهر رمضان، والذي يتوقع أن يوافق 26 مايو الحالى .

أكد أن سيطرة الجيش التى شهدتها المدينة خاصة في الشمال تعني تضييق الخناق على العناصر المسلحة من تنظيم داعيش في مساحة ضيقة جدا .

كانت الموصل قد وقعت بين براثن التنظيم الأرهابى عام 2014 وهي أحد أخر الحصون المدنية للتنظيم في بلاد الرافدين.

قامت القوات العراقية ببدأ تنفيذ عملية عسكرية كبيرة لتحرير الموصل في أكتوبر من العام الماضي بمساعدة قذائف الطيران الخاصة بالجيش الأمريكي الذى يقود تحالف دولى للقضاء على داعش .

كانت القوات العراقية قد حققت تقدم كبير نحو السيطرة الكاملة على مدينة الموصل خاصة بعد إستعادة الجزء الشرقي من المدينة كاملاً في يناير الماضى ، وبدأت القوات فى شن هجماتها على الجزء الغربي من المدينة في الشهر التالي.

تشهد عدة مناطق شمال غربي مدينة الموصل حصار لما يقرب من ألف مسلح من عناصر داعش ، الى جانب حصار ما يقرب من 45 الف مدنى فى المدينة القديمة.

وأشار الغانم ” الى أن قوات الأمن تبذل مجهوداً كبيراً ومؤثراً ضد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية ، وستنتهي منه في الأيام القليلة القادمة “.

وأضاف “إن بقية أحياء المدينة القديمة سيتم استعادتها قبل بداية شهر رمضان الكريم”.

وقامت وحدات من قوات المدرعات وقوات الاستجابة السريعة التابعة لوزارة الداخلية منذ أسبوع بخلق جبهة جديدة في الشمال بعدما وجدا القوات صعوبة فى استكمال التقدم داخل المدينة القديمة نظراً لكونها تحتوي على كثافة سكانية كبيرة من ناحية الجنوب والغرب.

فى المقابل كان التقدم في شمال المدينةيتم فى أضيق الحدود بسبب الاشتباكات القوية مع عناصر تنظيم الدولة وأستخدامهم لعربات ملغمة وأسلحة قناصة .