ترامب يؤكد أن 95% من ضحايا الإرهاب أشخاص مسلمين
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ترامب يشيد بعمل سيشنز في مكافحة تسرب المعلومات

جاء في حوار الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، اليوم فى إطار فعاليات القمة “العربية/ الإسلامية / الأمريكية”، والتي قد انعقدت اليوم الأحد فى مدينة الرياض، بالمملكة العربية السعودية، على غرار زيارة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية وبعض أفراد أسرته إلى المملكة العربية السعودية، أن هذه القمة هى بداية النهاية للتطرف والإرهاب.

أكد دونالد ترامب في تصريحاته على أن هذه القمة المشتركة التي جمعت القطب الإسلامي العربي بالطب الأمريكي، تعد بداية السلام فى الشرق الأوسط والعالم أجمع.

أشار ترامب في حديثه إلى أن مستقبل المنطقة العربية في الوقت الراهن لا يمكن تحقيقه والسعي للتقدم فيه إلا بعد أن تتمكن الدول العربية من هزيمة الإرهاب بالإضافة إلى هزيمة كل المبادئ والطرق التي تقود إليه.

جاء في حوار ترامب القمة العربية الأمريكية اليوم، أن 95 % من ضحايا الإرهاب والحوادث المتكررة بجميع دول العالم أجمع، يكون ضحيتها من المسلمين، حيث أكد على أن معظم دول العالم قد عانت بالفعل من هذه العناصر الإرهابية، والتي تتصدر ساحتها حاليا تنظيمات داعش الإرهابية بالإضافة إلى تنظيم القاعدة ومعهم تنظيم حزب الله، وقد اضاف إليهم ترامب تنظيم حماس، ليصبحوا أشكالا مختلفة من الجهات والعناصر الإرهاب في مختلف الدول.

طالب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية فى قمة الرياض اليوم،  بضرورة العمل بشكل عاجل والتنسيق بين المسؤولين، على تحويل الشرق الأوسط بجميع دوله المختلفة إلى أحد مراكز التجارة العالمية.

صرح ترامب بقمة الرياض اليوم قائلاً: “لا يمكن أن يكون هناك تعايش أو تسامح مع العنف والإرهاب”، بينما أكمل ترامب قائلاً: “فالإرهابيون لا يعبدون الله بل يعبدون الموت وذبح الأبرياء باسم الدين إهانة لأتباع كل الأديان”.

وتابع الرئيس الأمريكي في القمة اليوم قائلاً: “الإرهاب يستهدف الجميع بغض النظر عن دياناتهم وطوائفهم ولسنا فى حرب بين الأديان والطوائف بل حرب بين الخير والشر”.