الازمات الداخلية الامريكية لا تؤثر على علاقة الرياض بترامب
الملك سلمان بن عبد العزيز ودونالد ترامب

تم التأكيد من جانب وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح في الرياض يوم الاحد ان الازمات الداخلية التي يقوم بمواجهتها الرئيس الاميركي دونالد ترامب ليس لها تأثير على مسار تعزيز العلاقات بين الادارة الامريكية والمملكة العربية السعودية .

و الجدير بالذكر ان الفالح قد قام بالتصريح انه على جانب القمة ما بين الرئيس الامريكي ترامب وقادة و زعماء الدول العربية و الاسلامية في العاصمة السعودية الرياض, بالقيام بالرد على السؤال عن كون الازمات الداخلية في الولايات المتحدة التي تقوم بالقاء ظلها على ادارة ترامب من الممكن أن تؤثر على العلاقة بين الولايات المتحدة و المملكة العربية السعودية، بالنفي مؤكدا ان علاقة المملكة العربية السعودية مع الولايات المتحدة التي تقوم بامتلاك قيادة عظيمة (قيادة ترامب ) ، و قد ابدى اعجابه وقال بالمواقف التي يقوم الرئيس الامريكي دونالد ترامب باتخاذها .

و الجدير بالذكر ان زيارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب للمملكة العربية السعودية قد بدأت مساء يوم السبت و تعد هذه الزيارة اول زيارة خارجية رسمية له منذ ان تسلم منصب رئاسة الولايات المتحدة في شهر يناير الماضي، و في نفس السياق فأنه يوجد توتر سياسي داخلي تسبب به دونالد ترامب في واشنطن بقيامه بأقالة مدير الاف بي آي و القرارات الصادمة والحوادث التي ما زالت تتوالى داخل البيت الابيض ، و اهمها التحقيق بوجود علاقة بين بعض من اعضاء فريقه وبعض المسؤلين الروسيين .

و الجدير بالذكر ان الفترة التي تسبق مغادرة ترامب للذهاب إلى السعودية قد برز فيها مجموعة من القضايا التي تم كشفها و قامت بهز مكانة الرئيس الامريكي على الصعيد الأمريكي، حتى ان ترامب قد بدئت مقارنته بشكل صريح مع الرئيس الامريكي الاسبق ريتشارد نيكسون الذي تم ارغامه على تقديم استقالته عام 1974.

و يذكر ان بالرغم من الازمات الداخلية، تم استقبال الرئيس الامريكي دونالد ترامب بترحاب في المملكة السعودية ، و وقع ترامب ومعه الملك سلمان عقودا وصلت من حيث القيمة إلى أكثر من 380 مليار دولار، من بينهم 110 مليارات عقود من اجل التسليح من اجل ان تواجه المملكة العربية السعودية “التهديدات الاتي من قبل ايران”.