انتشار وباء الكوليرا باليمن

قامت منظمة الصحة العالمية التصريح بارتفاع اعداد ضحايا وباء الكوليرا الذ تم انشاره في اليمن من جديد و قد كان المرض سبب الوفاة لحوالي 315 شخصا منذ نهاية شهر ابريل و يذكر ايضا انه في حالة اشتباه باصابة 29300 حوالي من المواطنين في اليمنين .

و الجدير بالذكر ان المنظمة ذكرت في تغريدة على الصفحة الخاص بها على حساب تويتر ان الضحايا تم موتهم بعد ان تم تشخصهم بمرض الكوليرا في 19 محافظة بين يوم 27 من شهر ابريل ويوم الاحد، في نفس السياق تمت الاشارة من قبل منظمات انسانية الى انه تم تسجيل حوالي الف اصابة جديدة يعد من بينهم 600 طفل يوميا.

و الجدير بالذكر انه في احصاءات سابقة صرحت بموت 222 شخصا بالكوليرا والاشتباه بانه حوالى 20 الف شخص اخر تم اشتباهم بالاصابة بالمرض في حوالي 17 محافظة.

و في نفس السياق يحدث في اليمن منذ عام 2014 نزاعاً قويا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية اليمنية ، و الجدير بالذكر ان العاصمة صنعاء قد وقعت في أيدي المتمردين في شهر سبتمبر من العام ذاته. و يذكر ان ايضا تم النزاع تصعيداً مع بداية وجود تدخل من السعودية على رأس تحالف عسكري في شهر مارس من عام 2015 بعدما استطاع المتمردون الحوثيون من ان يسيطروا على اماكن كبيرة من البلد.

و الجدير بالذكر ان القتال قد انتج حالة سيئة جدا في اليمن من حيث الأمن الغذائي حيث أصبح حوالي 19 مليون شخص من اصل 27 مليونا يحتاجون الى مساعدات غذائية بطريقة مستعجلة ، و بين هؤلاء يوجد حوالي 7 ملييون مواطن يمني يقوم بمواجهه خطر المجاعة ، والجدير بالذكر ان النزاع قد ادى النزاع اضرار كبيرة باليمن وتدمير كبير للمستشفيات و المنشآت الصحية التي لم تعد لديها القدرة على علاج المرضى.

و في نفس السياق فأن أزمة النفايات في العاصمة اليمنية قد حدثت بسبب إضراب قام بتنفيذه عمال النظافة الذي يتبعون البلدية و الذي استمر لحوالي 10 أيام في محاولتهم بالحصول على مستحاقتهم المالية ، في ان ينتشر وباء الكوليرا. ويذكران زيادة أكوام القمامة في شوارع العاصمة اليمينة حيث حوال السكان التأقلم بارتداء الأقنعة نتيجة الروائح الناجمة عن تعفن النفايات.