القوات العراقية تقترب من تحرير الموصل بمعاونة التحالف الدولي
الجيش العراقى يقترب من تحرير مدينة "تلعفر" من سيطرة تنظيم داعش

أعلن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية أن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” ، يتعرض لهزيمة قوية فى الأيام القادمة بمدينة الموصل،وكان التنظيم قد أعلن سابقاً أن المدينة هي عاصمة للخلافة الإسلامية.

صرح المتحدث باسم التحالف، أن عناصر التنظيم أصبحوا محاصرين الآن في منطقة مساحتها 12 كيلومترا مربع غرب مدينة الموصل وذلك بحسب تصريحات المتحدث والذي يعتبر الداعم الأول فى الحرب التى تشنها القوات العراقية في العمليات العسكرية لاستعادة المدينة.

قال المتحدث أنه أرسل تحذير المدنيين القاطنين لهذه المنطقة من استخدام السيارات، حيث تقوم القوات العراقية بضرب أي هدف متحرك، في محاولة للسيطرة على أي هجوم محتمل لمسلحي التنظيم خاصة أنهم يقومون بتفخيخ عدد كبير من السيارات .

كان قد صرح الفريق الركن “عثمان الغانمي” قائد أركان الجيش العراقي الأسبوع الماضي إن العمليات العسكرية لاستعادة مدينة الموصل من قبضة تنظيم “داعش” ستنتهي خلال أيام.

فى وقت سابق قال أنه يتمنى هزيمة داعش قبل بداية شهر رمضان مضيفاً أن الغنائم التي تم تحقيقها في الشمال تعني محاصرة قوات الجيش وعناصر التنظيم في مساحة صغيرة للغاية.

كانت القوات العراقية قد بدأت فى تنفيذ عملية عسكرية كبيرة بهدف استعادة المدينة القديمة في أكتوبر الماضي بمساندة التحالف الدولي والذى يشن ضربات جوية قوية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية .

استطاعت القوات العراقية من إسترداد الجانب الشرقي بالكامل من مدينة الموصل بعد معارك ضارية في يناير ، ثم قامت باستكمال العمليات بالهجوم على الجانب الغربي من المدينة في الشهر التالي .