خطاب ترامب في اسرائيل حول القضية الفلسطينية
ترامب يؤجل قرار نقل "السفارة الأمريكية" إلى "القدس" لستة أشهر قادمة

قام الرئيس الاميركي دونالد ترامب يوم الثلاثاء في مدينة القدس بدعوة كلا من الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني لكي يقدموا تنازلات من اجل السلام و ايضا عليهم اتخاذ بعضا من “القرارات الصعبة” التي يترتب السلام بين الدولتين على اساسها .

و الجدير الذكر ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب قد صرح في خطاب قام بألقائه في متحف اسرائيل و ذلك كان خلال حضور رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو و معه مسؤولين آخرين في الحكومة الاسرائيلية بأن صنع السلام ليس من السهل تحقيقه .

و من جانبه اعلن الرئيس الامريكي دونالد ترامب، انه يرى ان كلا من الجانبين سيقومون بمواجهه قرارات صعبة ، ولكن الامر سيختلف مع التصميم من الجانبين والتنازلات و ايضا الاعتقاد بأن السلام ممكن، يمكن للاسرائيليون والفلسطينيون ان يقوموا بالتوصيل الى اتفاق .

و يذكر ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب قد قال مرة اخرى بأنه يلتزم بطريقة شخصية بأن يساعد الجانبين علي الانتهاء من الصراع الذي دام لحوالي 70 عام
و الجدير بالذكر ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب لم يذكر في في زيارته القصيرة التي دامت لحوالي اقل من ثلاثين ساعة، الحل الذي بعتبر المرجع الاساسي للمجتمع الدولي لحل الصراع و هو حل الدولتين .

و الجدير بالذكر ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب قد قام بالقاء خطابه بعد ان التقى مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في صباح يوم الثلاثاء في مدينة بيت لحم، وذلك في جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وفي نفس السياق، ذكر الرئيس الامريكي دونالد ترامب انه قد قام بالاجتماع هذا الصباح مع الرئيس الفلسطيني عباس و انه يرى ان الفلسطينيين على اتم الاستعداد لكي يصلوا الى السلام .

و قد ذكر الرئيس الامريكي دونالد ترامب مضيفا “انني على علم بأنكم سمعتم هذا الامر من قبل ، و لكن اخبركم انهم مستعدون لكي يصلوا الى السلام. وفي خلال لقائي مع صديقي العزيز بنيامين (نتانياهو)- يمكنني ان اخبركم انه ه ايضا يريد بالمثل ان يصل للسلام “.

و في نفس السياق فأن جهود السلام بين كلا من الفلسطينيين والاسرائيليين قد توقفت كلها منذ ان فشلت المبادرة الاميركية بخصوص هذا الموضوع في شهر أبريل عام 2014 .