قطر تنفى التصريحات المنسوبة لتميم بعد تعرض موقع وكالة الأخبار الرسمية للأختراق
قطر تنفى التصريحات المنسوبة لتميم بعد تعرض موقع وكالة الأخبار الرسمية للأختراق

أعلنت الحكومة القطرية أنها بدأت فى التحقيق فى عملية الاختراق التي تعرضت لها وكالة الأنباء الرسمية التابعة للدولة بعد نشرها أنباء تتعلق بالأمير “تميم بن حمد أل ثاني” أمير البلاد تضمنت تصريحات عدوانية تجاه السياسة الأمريكية نحو إيران .

وبدأت الأنباء تتردد حول ماهية هذا الاختراق الذي تعرض له الموقع الرسمي لوكالة الأنباء القطرية، وحسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعى تويتر،داخل قطر وفى عدد كبير من دول المنطقة .

ونشرت وكالة “قانا” تصريحات للأمير تميم الثلاثاء قال خلالها أنه يشيد بأيران فهى دولة ذات ثقل إسلامي وإقليمي لا يمكن تجاهله.

وتطرقت التصريحات المنسوبة للأمير القطرى الى قضية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وحركة المقاومة الإسلامية حماس.

وصرحت وزارة الخارجية القطرية بأنها تتهم “جهة غير معروفة”بالأختراق وأضافةبأنها تنفى كل ما نسب من تصريحات تتعلق بوزير الخارجية، الشيخ “محمد بن عبد الرحمن آل ثاني”، على الحساب الرسمى للوزارة على موقع التواصل الأجتماعى تويتر.

ونُسب للوزير تصريحات تفيد “بأن هناك محاولة لتشويه سمعة الأدارة القطرية من السعودية، ومصر، والإمارات، والبحرين، والكويت”، وأن الوزير قد قرر “سحب سفراء قطر من الدول السالف ذكرها، وأنه أصدر أمر للسفراء بمغادرة هذه البلاد خلال 24 ساعة”.

وأعلن أحد المصادر بوزارة الخارجية القطرية بأن موقع وكالة الأنباء القطرية “تم إختراقه في تمام الساعة ١٢:١٤ صباح الأربعاء ونشرت أنباء غير صحيحة ونسبت لمسؤولين فى الدولة ،ولكن بعد حوالى أربع ساعات تمت السيطرة على الموقع الالكتروني للوكالة .”

وقام عدد من وسائل الأعلام لعدة دول فى المنطقة بنشر التصريحات التى نسبت للأمير القطرى منها السعودية ،والأمارات.

وتعرض البث الفضائى لقناة “الجزيرة” للتوقف لفترة قصيرة في دولة الإمارات، ولم يتضح حتى الأن إذا كان هذا التوقف متعمد أم أنه خطأ فنى ، ولم يستطع مستخدمى الإنترنت السعوديين من الدخول على موقع قناة الجزيرة صباح الأربعاء .

وعلقت وسائل الإعلام السعودية ساخرة من مضمون الأقوال التى نسبت للأمير القطرى والتى وصفت إيران بكونها “ضامن للاستقرار” في المنطقة الشرق الأوسط ، مما دفع أحد المحللين السياسيين بقناة “الإخبارية” السعودية بأن يصف هذه التصريحات بأنها ” مراهقة سياسية ” .