قطر تؤكد عدم إدلاء الأمير تميم بأى تصريحات ضد الدول العربية
تميم بن حمد

قال المتحدث باسم الحكومة القطرية أن الأمير ” تميم بن حمد آل ثاني ” حضر حفل تخرج أحد دفعات للمجندين بالخدمة العسكرية ، ولكنه لم يدلى بأى تصريحات سياسية .

وكان قد ألتقى الأمير تميم مع الرئيس ترامب وعدد من زعماء مجلس التعاون الخليجي خلال زيارته للسعودية يومي السبت والأحد الماضيين، وأكد خلال اللقاء على كون إيران راع رئيسي للإرهاب.

فى الوقت الذى تنفي إيران تلك الاتهامات وتلقى بها على السعودية وترى أنها تقدم الدعم للعناصر المتطرفة مثل تنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”. ولكن الرياض تنفي هذه الاتهامات كلياً.

ومن التصريحات التى قيل أنها نسبت عبر وكالة الأنباء القطرية، للأمير القطرى قوله إن “قطر تمر بمرحلة صعبة حيث تتعرض لحملة من الأتهامات الظالمة، خاصة فى الوقت الذى يقوم فى الرئيس الأميركي بزيارة للمنطقة العربية، وتركز الحملة على إتهام قطر بدعم الجماعات الأرهابية “.

وأضيف للتصريحات المنسوبة قول بن حمد : “أنه ليس من حق أحد أن يلقى بالأتهامات علينا جزافاً وبدعم الإرهاب لأنه كان قد صنف الإخوان المسلمين كأحد الجماعة الإرهابية، رفض إقتصار دور المقاومة على حركة حماس وحزب الله”.

وأردف فى التصريحات المنسوبة “أن قطر في استطاعت أن تنجح فى بناء علاقات وطيدة مع الولايات المتحدة و إيران في نفس الوقت ،وذلك لأن الدولة الإيرانية تمثل ثقل إقليمي و إسلامي لا يمكن أن تفعله، فليس من العقل أن نقوم بتصعيد الأمور، فى الوقت الذى تعد إيران أحد القوى الكبيرة والتى تقوم بدور الضامن للاستقرار في المنطقة عند التعاون معها “.

وطالب “بن حمد” مصر و الإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين بمراجعة المواقف العدائية لقطر

جدير بالذكر أن هذه الأزمة اندلعت بعد أيام فقط من شكوى الإدارة القطرية من كونها مستهدفة بكم من التهم والانتقادات اللاذعة من عدد من الدول والجهات الغير معروفة قبل زيارة الرئيس الأمريكى ترامب، وكانت هذه الاتهامات تضمن أن قطر دولة داعمة للإرهاب .