تونس تحاكم عدد من المتهمين فى قضية الهجوم على منتجع سياحى بمدينة سوسة
تونس تحاكم عدد من المتهمين فى قضية الهجوم على منتجع سياحى بمدينة سوسة

يخضع 33 مواطناً تونسياً، من بين 51 متهماً، أمام أحد المحاكم التونسية ، لمواجهتهم بتهم تتعلق بالهجوم الإرهابي الذي تعرض له أحد المنتجعات السياحية بمدينة سوسة ووقع ضحيته عدد كبير من السياح خلال عام 2015.

وقال المتحدث بأسم قسم مكافحة الإرهاب في المحكمة أن ستة من المتهمين من أفراد الشرطة والباقى من المدنيين.

وأضاف أنهم يواجهون تهماً تتعلق بالفشل في حماية السياح وتدمير الممتلكات العامة وانتهاك قانون مكافحة الإرهاب.

ويتوقع أن يحضر المحاكمة أغلب المتهمين إلى جلسة المحاكمة الأولى والتى تعتبر جلسة إستماع لملابسات الحادث من قبل جهات التحقيق ،ولكن لايزال بعض المتهمين هاربين مما سيدفع المحكمة لمحاكمتهم غيابياً.

وصرح سفيان السليطي ، الناطق الرسمي بأسم المحكمة الأبتدائية في تونس ،قوله “أن القضية مرتبطة بـ 51 متهما منهم 17 في حالة إيقاف عن العمل و27 في حالة سراح و7 في هاربين”.

وكان قد أطلق مسلح تونسي النار على عدد من السياح على شاطئ منتجع سوسة وأودى بحياة 38 شخصاً معظمهم من البريطانيين.

وأعلنت السلطات التونسية وقتها هوية المهاجم والذى توصلت أنه طالب تونسي يبلغ من العمر 15عاماً وهو أحد سكان مدينة القيروان يدعى” سيف الدين الرزقي”.

وأعلن حينها تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم ، مما أثر بالسلب على النشاط السياحى التونسى والذى يعد أحد مصادر الدخل القومى للبلاد .