تنفيذ حكم الإعدام بقاتلي القيادي بحركة حماس “مازن فقهاء”
تنفيذ حكم الإعدام بقاتلة القيادى بحركة حماس "مازن فقهاء"

أقدمت أجهزة الأمن التابعة لحركة حماس في قطاع غزة على تنفيذ حكم الإعدام فى ثلاثة أفراد اتهمتهم الحركة اغتيال أحد قياديي كتائب القسام ويدعى “مازن فقهاء”.

وقامت حماس بتنفيذ الأحكام في ساحة كبيرة وسط مدينة غزة بإشراف عدد من الجهات الرسمية والحقوقية وعدد كبير من المواطنين.

وتعرض “فقهاء” للأغتيال بعد إطلاق النار عليه وهو على مقربة من منزله في غزة في 24 مارس الماضي .

وأعلنت حماس أن الحكومة الإسرائيلية وراء تدبير عملية الاغتيال ، ولم تصدر السلطات الإسرائيلية أي تعليق على الحادث أو رد على اتهامات حماس لها .

وقالت وزارة الداخلية التابعة لحركة حماس، في بيانها : “أن تنفيذ حكم الإعدام تقرر بعد أن صدر من قبل محكمة الميدان العسكرية وباتت هذه الأحكام نهائية دون فصل أو استئناف وأصبحت واجبة التنفيذ، وبعد أن تم منح المتهمين حقهم الكامل فى الدفاع عن أنفسهم”.

وأردف البيان أن المحكمة أصردت حكمها بالإعدام شنقاً على المتهم الأول والثاني، والأعدام رمياً بالرصاص بحق المتهم الثالث.

وكانت النيابة العسكرية في قطاع غزة، والتى تقع تحت سيطرة حماس، قد وجهت للمدانيين الثلاثة تهماً تتعلق بالتجسس لصالح دول أجنبية معادية والقتل المتعمد مع سبق الإصرار والترصد.

ويعد ” فقهاء” هو أحد قادة حركة حماس في الضفة الغربية المحتلة ، وكان قد أعتقل من قبل السلطات الإسرائيلية في 2002 وحكم عليه بتسعة أحكام جميعها بالسجن المؤبد، ثم أطلقت سراحه في صفقة تبادل الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط بعدد من الأسرى الفلسطينيين عام 2011، لكن من شروط الصفقة أن يتم إبعاده فذهب إلى غزة.