مارتن كوبلر: أشعر بالقلق إزاء الموقف الحالى فى ليبيا
مارتن كوبلر: أشعر بالقلق إزاء الموقف الحالى فى ليبيا

قال أحد المسؤولين بمستشفى طرابلس أن خمسة أفراد قد لقوا مصرعهم وجرح آخرون، بينهم عدد من المدنيين، أثناء الاشتباكات التى دارت بين عناصر مسلحة تتصارع في العاصمة الليبية، طرابلس.

وصرح شهود عيان أن القصف وصل إلى أحياء سكنية في الوقت الذي سُمعت فى دوى انفجارات في عدة مناطق متفرقة من المدينة مع الضوء الأول لليوم الجديد .

ومن الواضح أن الميليشيات التي تقف أمام حكومة الوفاق الوطني، كانت فى محاولة للزحف وضم مناطق أخرى تقع سيطرتها فى مدينة طرابلس ، وتعترف الأمم المتحدة بهذه الحكومة والتى يرأسها “فايز السراج”.

ووجهت حكومة الوفاق الوطني أدانة قوية فى بيانها الصادر :” أنا ندين ترويع المواطنين الآمنين من سكان العاصمة طرابلس الذين بدأوا يومهم على أصداء الأنفجارات ودوى القصف الشديد من خلال المجموعة التى تمارق وتسعى دائما لأن تظل خارجة عن شرعية الدولة والقانون”.

ووجه ” فرحان حق “، نائب المتحدث بأسم الأمين العام للأمم المتحدة،أدانته عن هذا العنف ودعا كل الاطراف إلى التوقف عن أعمال العنف والقتال.

وأعرب “مارتن كوبلر” المبعوث الخاص للأمم المتحدة بشأن ليبيا، “عن شعورة القوى بالقلق إزاء الموقف خاصة بعد التقارير التي تؤكد إستمرار القتال في طرابلس ، وقال كوبلر أنه لابد على الميليشيات المتصارعة “أن تنهي الاقتتال وبشكل فور أن على المصالح الوطنية فوق أى اعتبارات أخرى “.

وأضاف “كوبلر”:  أن تحقيق المصالح السياسية ليس من الضروري أن يحدث من خلال الحرب والعنف فلابد من الحفاظ على أرواح المدنيين وعلى كل الأطراف أن تحترم القانون الإنساني والقوانين التي تحث على احترام حقوق الإنسان.

وأكد خلال تصريحاته على ضرورة حث كل أطراف الأزمة الليبية “على المشاركة بكل جدية في المفاوضات السياسية التى تخدم المصلحة الوطنية الليبية .

وتمر ليبيا بحالة من الصراع السياسى والأقتتال منذ تمت الإطاحة بالرئيس “معمر القذافي” ونظامه في عام 2011، وتسعى عدة أطراف مسلحة للسيطرة على العاصمة طرابلس .