السودان تمنع دخول الحاصلات الزراعية والسلع الحيوانية المصرية لأراضيها
السودان تمنع دخول الحاصلات الزراعية والسلع الحيوانية المصرية لأراضيها

قرر رئيس الوزراء السوداني “بكري حسن صالح” ،اليوم الثلاثاء، بدء منع دخول السلع المصرية الزراعية والحيوانية إلى السودان مع ضرورة إجبار القطاع الخاص لاستيراد السلع والبضائع مباشرة من بلد المصنع دون عبورها بمصر.

وأوضح مجلس الوزراء السوداني في بيانه إن صالح أصدر قراراً بإجازة “قرارات اللجنة الفنية الخاصة بمتابعة قرار حظر السلع المصرية الزراعية ومشتقاتها عبر الموانئ والمعابر المشتركة بين البلدين والمستمرة داخل الحظيرة الجمركية القادمة من مصر.”

ووجه رئيس الوزراء السوداني بسرعة حصر “السلع الرئيسية الأربعة “اللبن والسكر والشاي والزيت” ذات المصدر غير المصري والتى تختلف فى النوع والحجم ويختلف ايضا المستوردين وتاريخ دخولها إلى الموانئ السودانية ورفع تقرير لرئاسة مجلس الوزراء بهذا القرار.”

وتضمن القرار أيضاً، نع استيراد أي محاصيل أو شتلات زراعية من جمهورية مصر العربية واتخاذ كل الاحتياطات اللازمة للوارد منها: “بالإضافة إلى التأكيد على أن منع الواردات من مصر نهائياً مع غلق كل المنافذ الجمركية أمام أي واردات مصرية يكون قد صدر فيها قرار.

ومن الجدير بالذكر أن العلاقات المصرية السودانية تشهد تصاعداً حدة التوتر بشأن عدد من القضايا، منها قضية منطقة “حلايب وشلاتين “والتي بدأت السودان في تصعيدها خلال الفترة الأخيرة مطالبتاً بضمها إلى أراضيها.

وقال الرئيس السوداني “عمر البشير” أنه يتهم مصر بمساندة المتمردين المسلحين فى دارفور في الحرب مع الخرطوم،وذلك قبل أسبوع من زيارة وزير الخارجية السوداني للقاهرة والتى تم تأجيلها لأجل غير مسمى بهدف تخفيف حدة التوتر بين الدولتين.

وكان الجيش السوداني قد أعلن ضبط مدرعات مصنوعة فى مصر أستخدمها متمردو دارفور، وهو ما نفته وزارة الخارجية المصرية، وأكدت فى بيان على احترام مصر لسيادة دولة السودان على أراضيها، ولم ولن تتدخل يوما بهدف زعزعة استقرارها فهي دولة شقيقة ولا يمكن أن تسعى للإضرار بشعبها”.