روسيا تطلق قذائف صاروخية على أهداف لتنظيم داعش فى سوريا
روسيا تطلق قذائف صاروخية على أهداف لتنظيم داعش فى سوريا

قامت إحدى السفن الحربية إحدى الغواصات الروسية بإطلاق أربعة صواريخ كروز من البحر المتوسط على أهداف تخص تنظيم الدولة الإسلامية قرب مدينة تدمر السورية.

واستهدفت الغواصات أماكن لمتشددين وأسلحة ثقيلة تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية شرق  مدينة تدمر السورية وتعد هذه هى الضربة الأولى منذ نوفمبر الماضي، وذلك بحسب وزارة الدفاع الروسية، وأضافت الوزارة أن المسلحين والعتاد تم شحنها من مدينة الرقة .

وتابعت الوزارة فى بيانها أن روسيا قامت بتحذير الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا وإسرائيل قبل تنفيذ الضربة الصاروخية.

يذكر أن أولى الضربات الروسية كانت في 30 سبتمبر من عام 2015  بعد أن طلب الرئيس السورى “بشار الأسد ” الدعم والمساندة العسكرية من روسيا حتى يتمكن من إيقاف الثورة السورية التى اجتاحت البلاد ووافق مجلس الإتحاد الروسي على تفويض الرئيس الروسى “بوتين ” باستخدام القوة المسلحة ،وأصبح الدعم العسكري الروسي لنظام الأسد معلن ، خاصة بعد أن قامت بإنشاء مركزاً للمعلومات فى بغداد بمشاركة روسيا وإيران والعراق وسوريا لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية  .

وصرح “خالد خوجة ” رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض بأن الغارات الروسية تسببت فى قتل عدد كبير من المدنيين فى عدد من المناطق التي لم تكن ليست تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية، وشكك عدد من رؤساء بعض الدول الأوروبية فى أهداف القصف الروسي، وطالب عدد من هؤلاء الرؤساء روسيا بإعطاء إنذار مسبق عن الأهداف التي تقوم بقصفها في سوريا.