تعرف على أسباب تمسك “تميم” بوجود سفير قطر بمصر
تميم بن حمد أمير قطر

تغيرت العديد من الأمور على غرار مقاطعة الدول العربية لقطر، ومن ضمن هذه التغيرات كان رحيل القطرين الموجودين في هذه الدول العربية المقاطعة إلى إمارة قطر، سواء كان المقيمين منهم في هذه الدول بشكل دائم أو الموجودين فيها على سبيل الزيارة.

كان من ضمن الأفراد الذين يتوجب عليهم الرحيل عن هذه الدول العربية السفير القطري الموجود في مصر، حيث تم إعطائه مثل باقي القطريين الموجودين في جمهورية مصر العربية مهلة قصيرة لترتيب أموره والرحيل عن البلاد، ولكن على عكس المتوقع لم يحدث هذا.

ورد أن السفير القطري كان أثناء فترة عمله في مصر يعيش فى حالة من العزلة ويستقر في منزله الموجود بمحافظة القاهرة، وتحديدًا في منطقة التجمع الخامس، حيث صرحت بعض المصادر بأنه كان يدير أمور سفارة قطر بمصر من داخل منزله، نظرًا لشعوره أنه غير مرحب به في مصر.

تغيب السفير القطري بمصر عن العديد من المناسبات، تخوفًا من ردود الأفعال المصرية تجاهه وخاصة مع استمرار قطر وقناة الجزيرة في سياستهم و تدخلهم بالشأن الداخلي لمصر، كما طالب السفير القطري في العديد من المرات العودة لبلاده وتعين سفير جديد مكانه في مصر، إلا أن ” تميم بن حمد”، أمير قطر، كان يرفض له هذا الطلب ويصر على بقائه في منصبه.

أوضحت بعض المصادر، أن السبب وراء رفض أمير قطر لطلب سفير بلاده بمصر المتكرر، يرجع إلى أن تعيين سفير جديد في البلاد يتوجب موافقة السيسي عليه، وبما أن أمير قطر لا يعترف بوجود الرئيس المصري ولا بحكومته فكان لا يرغب بموافقته على تعيين سفير جديد لبلاده.