قطر تؤكد ان قدوم قوات تركية الى المنطقة يخدم أمن المنطقة ككل
قطر تؤكد ان قدوم قوات تركية الى المنطقة يخدم أمن المنطقة ككل

أعلن وزير الخارجية القطري الشيخ “محمد بن عبدالرحمن”، اليوم الخميس،عن قدوم قوات تركية لقطر لخدمة ومصلحة أمن المنطقة ككل ، وذلك بعد موافقة البرلمان التركي، الأربعاء، بانتشار قوات تركية في قطر وهو ما يعد جزء من الاتفاقية المبرمة بين الطرفين والتى تتضمن إنشاء قاعدة عسكرية تركية في قطر.

وأكد الشيخ “محمد بن عبد الرحمن”، في تصريحات صحفية له بالدوحة، أنه “لا يتوقع حدوث أى تحرك عسكري في ظل الأزمة الحالية”، لاسيما أن انتشار قوات الجيش القطري لم تشهد أي تغيير ولم يتم تحريكها “.

وأضاف أن “بلاده لا تتوقع أي تغير في مهمة القاعدة الأمريكية في قطر”.

وكان قد صرح مصدر أمريكي مسؤول بإن الولايات المتحدة الأمريكية “رصدت نشاطاً عسكرياً قطرياً متزايداً”، فى ظل حالة التوتر المتلاحق الذي تمر بها علاقات قطر وجيرانها.

وتابع المصدر أن قطر وضعت قواتها “في حالة تأهب قصوى” صاحبها قلق من احتمالية حدوث أى تدخل عسكري محتمل عبر حدودها الجنوبية مع المملكة العربية السعودية. وقال المصدر إن الجيش القطري قام باستدعاء 16 دبابة من طراز “ليوبارد” من مخازنها في الدوحة.

وأردف المصدر قائلاً أن وزارة الدفاع القطرية أرسلت إلى حكومات السعودية والإماراتية والبحرين، في الخامس من شهر يونيو الحالى، تحذير شديد اللهجة بأنها ستقوم بأطلاق النار على أي سفن من الممكن أن تدخل مياهها من هذه الدول الثلاثة.

وفى نفس السياق،قال وزير الخارجية القطري أن بلاده لن تقبل أي تدخلات فى سياساتها الخارجية. وأكد: “لسنا مستعدين للاستسلام ولن نتهاون في استقلال سياستنا الخارجية”،

مضيفاً أن “قطر لم تشهد من قبل مثل هذا العداء حتى من دولة معادية” ، وأكد “بن عبدالرحمن” أن “الخلاف بين قطر وبعض الدول العربية يعمل على تهديد استقرار المنطقة بأسرها”. وقال إن “الدبلوماسية لا تزال خيار الدوحة المفضل”.

وأشار وزير الخارجية القطري إن قطر تحترم اتفاقيات الغاز الطبيعي المسال التى تم توقيعها مع الإمارات، وأكد ايضًا على أن إيران رحبت بإمكانية تزويد قطر بمواد غذائية و ستقوم بتخصيص ثلاثة من موانئها لقطر.