الامارات تصدر الاسلحة الى ليبيا منتهكة قرارات الامم المتحدة
المقاتلة الروسية سو-35

اقدمت الإمارات العربية المتحدة على تقديم مروحيات قتالية و طائرات حربية للقوات الموازية للسلطات الليبية التي يقودها المشير خليفة حفتر ، و بذلك تنتهك الامارات العربية المتحدة الحظر المفروض لتصدير الأسلحة الى ليبيا الذي تم فرضه من قبل الامم المتحدة ، و ذلك بحسب ما جاء في تقرير للمنظمة الدولية.

و الجدير بالذكر ان الجيش الوطني الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر يرفض ان يعترف بحكومة الوفاق الوطني التي يتم دعمها دوليا ، و يذكر انها تتخذ من طرابلس مقرا لها ، ويذكر ان قوات حفتر مسيطرة على جميع المدن والقواعد العسكرية الاساسية في الصحراء جنوب ليبيا.

و يذكر انه جاء في التقرير الذي تم اعداده من قبل خبراء في الامم المتحدة و تم ارساله الى مجلس الامن الدولي بان الامارات العربية المتحدة قامت بتقديم الدعم المادي والدعم المباشر على حد سواء للجيش الوطني الليبي ، مما اظهر بشكل كبير الدعم الجوي للجيش الوطني الليبي.

و تم التصريح من قبل التقرير ان الاسلحة الذي تدخل ليبيا اصبحت ذات طبيعة اكثر التعقيد ، و تمت الاشارة الى ان قد ازداد الدعم من الخارج لهذه الجماعات المسلحة في مجالات الدعم المباشر والتدريب والمساعدات التقنية .

و يذكر ان ليبيا قد انتشرت فيها الفوضى منذ ان سقط النظام السابق برئاسة العقيد الليبي الراحل معمر القذافي في 2011.

و صرح خبراء الامم المتحدة انهم قد استطاعوا تتبع تسليم الشحنات المروحيات القتالية المصنوعة في بيلاروسيا الى دولة الامارات و ثم ظهرت صوراً تؤكد وجود نفس المروحيات في قاعدة الخادم الجوية الواقعة في شرق ليبيا حيث معقل حفتر.

و تم التأكيد من قبل الخبراء ايضا ان الامارات العربية المتحدة قد قامت بتزويد الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر بطائرة واحدة على الاقل ، و قد تمت الاشارة إلى ان بعض العربات المدرعة التي اساسها شركات متخذه من الامارات العربية المتحدة مقرا لها , وتم الذكر وفقا للتقرير ان الامارات لم توضح الامر في اي رد لها على الامم المتحدة