التليجراف: جيران قطر كرهوا قناة الجزيرة لمدة 20 عام، والآن قد حانت الفرصة لتدميرها والتخلص منها
قناة الجزيرة

نشرت صحيفة “التليجراف” البريطانية، تقريرا مفصلا، تحت عنوان “جيران قطر كرهوا قناة الجزيرة لمدة 20 عام، والآن قد حانت الفرصة لتدميرها والتخلص منها”، وأشارت التليجراف البريطانية في تقريرها إلى العزلة التي أصبحت تواجه الدوحة حاليا بعد إعلان عدد من الدول العربية والأجنبية عن قطع علاقتهم مع قطر، وأهم هذه الدول هي: مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين، بالإضافة إلى دول أخري أعلنت عن تخفيض بعثاتها الدبلوماسية في الدوحة.

وألقت صحيفة التليجراف البريطانية في تقريرها المفصل حول قطر، الضوء على الدور التخريبي الذي كانت تقوم به قناة الجزيرة القطرية للنيل من استقرار الدول العربية المجاورة، والتأثير على أنظمة الحكم في هذه البلدان، مؤكدة أن القناة القطرية كانت تنفذ أجندة خارجية بجانب استفادتها من تأثير الإعلام على المواطنين العاديين في هذه البلدان خاصة في ظل أزمة نقص المعلومات وصعوبة تداولها، حيث نجحت القناة من جذب الملايين من سكان العالم العربي لمتابعتها عبر بث برامج ذات شعبية كبيرة.

وأشارت الصحيفة في التقرير إلى واحد من البرامج التي كانت تعرض على شاشة الجزيرة، ألا وهو برنامج “الشريعة والحياة” الذي كان يقدمه الراحل يوسف القرضاوي لمدة 20 عام، وهو يعتبر الزعيم الروحي لجماعة الإخوان المسلمين كما وصفته الصحيفة، وأضافت التليجراف أن يوسف القرضاوي كان يوجه الناس لتنفيذ هجمات ضد الكيان الصهيوني، وهو السبب الرئيسي الذي دفع أمريكا وبريطانيا إلى ايتصدار قرار بمنع دخوله إلى أراضيهم، كما أنه كان يدعم جماعة الإخوان المسلمين في مصر ويتبنى أفكارهم المتطرفة وهو السبب الذي رفع من حجم الغضب تجاهه وتجاه القناة، خاصة من جانب الحكام العرب.