المحكمة الدولية تطالب باعتقال سيف الاسلام القذافي

قامت مدعية المحكمة الجنائية الدولية خلال يوم الاربعاء بالمطالبة باعتقال سيف الاسلام القذافي نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي ، و ذلك بعد ان قامت مجموعة مسلحة ليبية بالاعلان انها قامت بالافراج عنه و كان ذلك خلال الاسبوع الماضي الاسبوع الماضي.

و صرحت فاتو بنسوده في بيان لها ، ان مذكرة التوقيف التي تم اصدارها بحقه في عام 2011 و ذلك بناء على اتهامه بارتكاب جرائم ضد الانسانية لا تزال مفعلة و على الجماهرية الليبيا ان تقوم باعتقال سيف الاسلام القذافي في الحال و ان تقوم بتسليمه إلى المحكمة الجنائية الدولية ، بدون النظر لاي قانون عفو صادر عن ليبيا .

و الجدير بالذكر ان “كتيبة ابو بكر الصديق” وهي و احدة من المجموعات المسلحة التي تسيطر على مدينة الزنتان (الواقعة بالقرب من جنوب غرب طرابلس) قامت بالاعلان يوم السبت ان سيف الاسلام القذافي تم اطلاق سراحه ليل يوم الجمعة الموافق الرابع عشر من رمضان ، و ذلك وفقا لقانون العفو العام الذي صدر عن برلمان شرق ليبيا ، و تم التوضيح من جانب الكتيبة في بيان لها على الموقع الاجتماعي فيسبوك ، بنها اخذت قرار اخلاء سبيل السيد سيف الاسلام معمر القذافي و ذكرت كونه حر طليق ، و تم التأكيد في البيان على انه مغادرة سيف الاسلام معمر القذافي مدينة الزنتان ، و تم التوضيح من قبل مدعية المحكمة الجنائية الدوليةخلال يوم الاربعاء عن وجود تحقيق في الوقت الحالي عن هذه المعلومات ، و انه يتم اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة ليتم تحديد مكان تواجد القذافي .

و الجدير بالذكر ان السلطات الليبية قد صرحت خلال يوم الاثنين أن سيف الإسلام القذافي لا يزال مطلوب القبض عليه لدى السلطات القضائية في طرابلس حيث تم اتهامه خلال عام 2015 ، و تم التصريح في بيان للقائم بأعمال النائب العام ابراهيم مسعود يوضح فيه أن سيف الإسلام القذافي ، الذي حكم عليه غيابيا في يوم 28 من شهر يوليو لعام 2015 مطلوب القبض عليه ، و ذلك لكي تتم محاكمته حضوريا .