التحالف الدولي لا يستطيع تأكيد مقتل ابو بكر البغدادي

قام التحالف الدولي التي تقوده الولايات المتحدة الامريكية يوم الجمعة بالاعلان انه لا يستطيع ان يؤكد التقارير المتعلقة باحتمالية مقتل زعيم تنظيم الدولة الاسلامية داعش “ابو بكر البغدادي في” ، و ذلك حسب التقارير الغير مؤكدة خلال غارة روسية بالقرب من مدينة الرقة ، التي تعد معقل التنظيم المتطرف في سوريا.

و صرح المتحدث باسم التحالف الدولي ريان ديلون في بيان له “لا يمكننا ان نؤكد اي شيئ بخصوص هذه التقارير في الوقت الحالي”.

و قد جاء ذلك كرد على الاسئلة المطروحة ، بسبب إعلان الجيش الروسي إنه يقوم بالتحقيق في معلومات ترجح مقتل ابو بكر البغدادي في غارة تم شنها من قبل طائرات الجيش الروسي في يوم 28 من شهرمايو ، و كانت الطائرات تستهدف احدى اجنماعات لقياديين في التنظيم ،و ذلك تم في جنوب مدينة الرقة الواقعة في شمال سوريا.

و صرحت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها ، انه بحسب المعلومات التي تحاول ان تتحقق منها من خلال قنوات عدة ، كان زعيم تنظيم الدولة الاسلامية أبو بكر البغدادي من المشاركين في هذا الاجتماع و تم قتله في هذه الغارة ، و تم التوضيح ان الاميركيين قاموا بالابلاغ بشكل مسبق بخصوص هذه العملية.
، و تم التأكيد من قبل الجيش الروسي انه تم قتل حوالى ثلاثين من القادة العسكريين في تنظيم الدولة الاسلامية ، و عدد من المقاتلين التابعين للتنظيم يصل الى حوالي 300″.

و الجدير بالذكر ان روسيا كانت قد بدات في شهر سبتمبر من عام 2015 ، بتدخلها من الناحية الجوية ، و ذلك من اجل دعم الجيش السوري في العمليات العسكرية التي يقوم بها ضد الفصائل المقاتلة والجهاديين على حد سواء.

و يذكر انه منذ السادس من الشهر الحالي هناك محاولات للجيش السوري يتم دعمها من قبل موسكو و ذلك لاجل التقدم في محافظة الرقة ، و في نفس الوقت تخوض قوات سوريا الديموقراطية و هي عبارة عن تحالف فصائل عربية وكردية يتم دعمها من قبل واشنطن الكثير من المعارك بداخل مدينة الرقة ، وذلك في إطار عملية كانت قد بدأت في شهر نوفمبر، و استطاعت من خلالها قوات سوريا الديموقراطية ان تسيطر على مساحات واسعة في محيط المدينة.