العراق يأخذ الحياد من الازمة القطرية
محاولات قطر لتحسين صورتها في العالم بإرسال بعثات دبلوماسية وتصريحات لمسؤوليها بأنها غير داعمة للإرهاب

قام رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين بالتوجه إلى المملكة العربية السعودية ، وذلك خلال الجولة التي تشمل ايضا كلا من إيران و الكويت ، .
و صرح المتحدث باسم الحكومة سعد الحديثي في بيان له إن حيدر العبادي ، قد بدأ على رأس وفد رسمي خلال يوم الاثنين ، جولة خليجية تتضمن كلا من المملكة العربية السعودية و إيران و الكويت”.

و صرح الحديثي مضيفا أن الجولة سوف تستمر لثلاثة أيام ، و خلالها سيقوم حيدر العبادي بلقاء الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز ، و امير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح ، و الرئيس الإيراني حسن روحاني.

و الجدير بالذكر ان هذه الزيارة تعد الأولى له كرئيس وزراء إلى المملكة العربية السعودية ، و تأتي خلال أزمة دبلوماسية في الخليج، و ذلك بعد ان قامت كلا من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة و جمهورية مصر العرية ودول عربية أخرى في المنطقة في يوم الخامس من شهر يونيو بقطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع دولة قطر بتهمة دعمها للارهاب .

و يذكر ان دولة الكويت التي لم تقطع العلاقات مع الدوحة ، تقوم بدور الوسيط لحل الازمة .

و الجدير بالذكر ان العبادي كان قد اعرب خلال يوم السبت، اثناء لقاء له مع مجموعة من الصحافيين ، انه رافض ما اطلق عليه الحصار على قطر ،و قال ايضا ان في العراق كانت هناك معاناه أكثر من 13 سنة بسبب حصار مدمر ، و ان النظام استمر و الشعب هو من ضعف و تم استهلاك كل قواه ،و انه لا يعلم كيف تقوم الدول بتفرض حصارا وتقطع الغذاء عن الشعب ، ثم دعا إلى رفع الحصار ، و بعده اكد على التزام العراق حالة الحياد قائلا انه لا مصلحة من الدخول وسط الشجار .

و قد قال العبادي مشيرا إلى أن هذه الزيارة تهدف إلى تجديد العلاقات بين الدول و البحث عن المصالح المشتركة من اجل خدمة المنطقة ، و يهمه ان يكون العراق نقطة التقاء وليس ساحة للصراع والخلاف.