وزير خارجية البحرين: قطر تسعى للتصعيد العسكري بإحضارها جيوش أجنبية للمنطقة
وزير خارجية البحرين: قطر تسعى للتصعيد العسكري بإحضارها جيوش أجنبية للمنطقة

قال وزير خارجية البحرين الشيخ “خالد بن أحمد” أن “انفراد”قطر بالتحالف مع دول خارج النظام الإقليمي، يعرض بالالتزام مع دول مجلس التعاون الخليجي للخطر،وأكد أن”إحضار الجيوش الأجنبية للمنطقة هو تصعيد عسكري تتحمل مسؤوليته قطر “.

واحتوت القائمة التي أرسلتها المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين ومصر إلى قطر،المطالبة بطرد عناصر الحرس الثوري الإيراني من قطر وإيقاف أي تعاون عسكري متبادل مع إيران،وأن تقوم قطر”على الفور بإغلاق القاعدة العسكرية التركية والتي يتم بناؤها حالياً،وإيقاف أي تعاون عسكري مع تركيا داخل الأراضي القطرية”.

وكان قد كتب “بن أحمد” سلسلة من التغريدات عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر”: “تخطئ بعض القوى الإقليمية إن ظنت بأن تدخلها سيعمل على حل المسألة، فمن مصلحة تلك القوى أن تحترم النظام الإقليمي القائم والكفيل بحل أي مسألة طارئة”.

وتابع فى تغريدة: أن “هناك تضارب في سياسة قطر، فأما الالتزام بالنظام الإقليمي ومعاهداته الدفاعية المشتركة والثنائية مع الحليف الدولي الكبير أو التدخل الإقليمي”.

وأردف بالقول إن “الانفراد بالتحالف مع دول خارج النظام الإقليمي وأحزاب إرهابية كالإخوان المسلمين وغيرهم تضرب في أساسيات الإلتزام مع الأشقاء في مجلس التعاون”.

وأضاف وزير خارجية البحرين أن”أساس الخلاف مع قطر هو خلاف سياسي وأمني ولم يكن عسكريا على الاطلاق”.

وأكد على إن “إحضار الجيوش الأجنبية وآلياتها المدرعة هو التصعيد العسكري الذي تتحمله قطر”، وذلك بحسب تصريحاته ، وتشهد حاليا العلاقات القطرية مع جيرانها أزمة كبيرة على إثر اتهام قطر بدعم الجماعات الارهابية .