محاولة امريكية لحل الازمة القطرية
وزير الخارجية القطرى:لا نعلم حتى الآن ما هي أسباب مقاطعة قطر

قام وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون يوم الثلاثاء باستقبال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في العاصمة الامريكية واشنطن ،و كان ذلك على خلفية الأزمة ما بين قطر من جهة و المملكة العربية السعودية و حلفائها من جهة أخرى.

و الجدير بالذكر انه تم عقد اللقاء بين تيلرسون و بن عبد الرحمن في وزارة الخارجية الامريكية ، في وقت نفسه الذي يحاول فيه الوزير الأميركي ان يقوم بدفع الأطراف إلى ان يخفضوا حدة التوتر فيما بينهم ، و ذلك بعد ان قامت الدوحة يوم السبت برفض قائمة المطالب التي تم تقديمها من المملكة العربية السعودية و مملكة البحرين و الإمارات العربية المتحدة و جمهورية مصر العربية ، و ذلك في مقابل ان يتم انهاء المقاطعة الدبلوماسية والتجارية التي تم فرضها على قطر منذ حوالي ثلاثة اسابيع، وقد قامت قطر بوصفها مطالب غير شرعية ، و قد قامت قطر بالتنديد بأن الحصار الذي تم فرضه عليها حصار غير شرعي”.

و قد حاول وزير الخارجية الامريكي ريكس تيلرسون بان يقوم بتهدئة الوضع ، وذلك في بيان له تم اصداره يوم الاحد ، و ذلك بعد ايام من الاتصالات الهاتفية التي قام بها مع كلا من الرياض و الدوحة، و في الوقت ذاته تدفع الولايات المتحدة الامريكية في اتجاه قائمة مطالب منطقية وقابلة للتنفيذ.

و قد قال ريكس تيلرسون مصرحا في البيان ، بأنه في حين ان بعض من العناصر ستكون صعبة جدا بالنسبة لقطر لكي تقوم بتنفيذها ، فان هناك مجالات ذات اهمية عالية تقوم بتوفير اساس قوي لاجل حوار مستمر ينتج عنه حل للازمة ثم قام بتشجيع الدول على ان يجلسوا معا و يقوموا بمواصلة المحادثات.

و الجدير بالذكر انه يوجد اصرار من الجانب القطري على أن التحركات التي تتم ضدها متعلقة بخلافات مزمنة أكثر من تعلقها بمكافحة الإرهاب.

و الجدير بالذكر ان كلا من المملكة العربية السعودية و الامارات العربية المتحدة و مملكة البحرين و جمهورية مصر العربية قد قاموا بقطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر في يوم 5 من شهر يونيو لعام 2017