نشطاء قطريون يعلنون “جمعة غضب” للإطاحة بنظام تميم
امير قطر

دعا العديد من نشطاء المواقع الاجتماعية والمعارضين للنظام القطري لتنظيم تظاهرات يوم الجمعة القادم تحت عنوان “جمعة الغضب”، للتعبير عن رفضهم لسياسات النظام الحاكم والتي أدت إلى مقاطعة العرب لبلدهم، حيث نادى هؤلاء برحيل الأمير تميم بن حمد، مؤكدين في الوقت ذاته أن سياساته التي يتبعها هي التي أدت إلى وضع بلادهم في مأزق خطير وأدت إلى تدهور أوضاعها الاقتصادية وتأزم بصورة كبيرة.

وقد كشفت بعض المصادر عن مدى استياء الكثير من المواطنين القطريين من الأوضاع التي تشهدها الدولة في الفترة الحالية، وغضبهم من كبت الحريات وسياسة الاعتقال والظلم التي يمارسها هذا النظام، وتفضيل المجنسين عن الأبناء الأصليين للبلد، كما أشارت إلى أن التظاهرات ستنطلق يوم الجمعة المقبل الموافق السابع من شهر يوليو الجاري عقب صلاة الجمعة مباشرة.

وسيكون الهدف الأساسي لهذه التظاهرات هو إعادة كافة الحقوق المسلوبة للمواطنين القطريين بسبب خلافاتهم مع الأسرة الحاكمة، وكذلك إعادة العلاقات الخليجية لسابق عهدها التي كانت عليه، فضلا عن المطالبة برحيل النظام الحالي والذي أطلق عليه النشطاء النظام المستبد والظالم.

وفى سياق متصل، أعلنت حركة أحرار قطر، على صفحتها الشخصية على موقع تويتر عن تنظيمها لتظاهرات عارمة للتنديد بما يفعله النظام الغاشم ومدى الظلم والاستبداد الذي يمارسه بحق مواطنيه، وقد طالبت الحركة من كافة المواطنين النزول في الشوارع والميادين لإعلاء صوت الحق في وجه الأمير الطائش.

تجدر الإشارة إلى أن المواطن القطري البسيط يعاني في الفترة الحالية من الأوضاع الصعبة على إثر تداعيات الأزمة التي تسبب فيها النظام الحاكم الأمر الذي دفعه للإعلان عن هذه التظاهرات نتيجة استمرار الأزمة الحالية والتي أثرت بالسلب على حياة المواطنين هناك، بعدما أعلنت عددا من الدول العربية مقاطعة قطر.