وقف التعامل بالريال القطري في شركات الصرافات السعودية واعتباره عملة ميتة
وقف التعامل بالريال القطري في شركات الصرافات السعودية واعتباره عملة ميتة

بعد أسبوعين من قطع العلاقات مع الدولة القطرية، وفى خطوة استباقية قامت الصرافات السعودية بإيقاف التعامل بالريال القطري بعدما شهدت العملة انخفاضا كبيرا في القيمة السوقية الخاصة بها، كما قامت بنوك بريطانيا أيضا بإيقاف العمل بها، على أثر التخفيض الائتماني بحق الإمارة والذي قامت بإصداره عددا من المؤسسات المالية العالمية والتي يأتي في مقدمتها مؤسسة فيتش وموديز.

وفى سياق متصل، أكد شيخ طائفة الصرافين في مكة المكرمة، أن عامة الصرافين المعتمدين بالمملكة العربية السعودية والذي يصل عددهم إلى ستة وستون صرافا، توقفوا عن التعامل بالعملة القطرية منذ قرار قطع العلاقات معها، معتبرا في الوقت ذاته أن هذه العملة تعد عملة ميتة بالنسبة لهم.

وأشار خلال تصريحاته الصحفية التي أدلى بها اليوم الأربعاء الموافق الخامس من شهر يوليو الجاري، أنه يوجد حاليا مخزون من العملة القطرية بحوالي 150 ألف ريال قطري، ،مؤكدا على عدم عودة التعامل بهذه العملة مرة آخري إلا في حالة استجابة وتراجع الدولة القطرية عن مواقفها المهددة للأمن الوطني واستقرار المملكة.

 

الجدير بالذكر، أنه منذ ما يقرب من أسبوعين قامت مجموعة من الدول العربية والتي يأتي في مقدمتها مصر والمملكة العربية السعودية والأمارات بإصدار بيانا مشتركا أعلنت من خلاله عن قطع العلاقات مع دولة قطر في محاولة منها للرد على مواقفها ودعمها للتنظميات الإرهابية المتطرفة.

على الجانب الآخر انخفض سعر صرف الريال القطري بنسبة اربعه بالمائة بعد قرار قطع العلاقات معها، وتوقف العديد من شركات الصرافة الموجودة في عدد من دول العالم عن التعامل بالعملة القطرية الأمر الذي أدى إلى انخفاض قيمتها، وما تجدر الإشارة إليه أن الشعب القطري قرر الثورة على النظام الحاكم بعد سلسلة الأزمات التي لحقت بالدولة على أثر مواقف الأمير تميم بن حمد.