استمرار اجتماع دول المقاطعة بالقاهرة لبحث تداعيات الموقف مع قطر
استمرار اجتماع دول المقاطعة بالقاهرة لبحث تداعيات الموقف مع قطر

يستمر وزراء خارجية مصر والسعودية والإمارات والبحرين فى اجتماعهم في القاهرة لمناقشة الأزمة مع قطر بعد انتهت المهلة التي أعطتها الدول العربية الأربعة لقطر للموافقة على قائمة المطالب وذلك  بحسب تصريحات مسؤول في وزارة الخارجية المصرية.

ويعقد الاجتماع الرباعي في قصر التحرير والذي يتبع وزارة الخارجية المصرية لبحث الرد القطري على 13 مطلبا حددتها الدول الأربعة بعد اتخاذها قرار بقطع العلاقات مع قطر واتهامها بدعم عدد من الجماعات الإرهابية، والتحالف مع إيران، وهي الاتهامات التي تنفيها قطر تماماً

وكانت قد هددت الدول الأربعة بتطبيق المزيد من العقوبات الاقتصادية على قطر في حال أنها لم تستجب للمطالب التي تم إرسالها لها عبر دولة الكويت والتي تلعب دور الوسيط قبل نحو أسبوعين، وردت قطر رافضة هذه المطالب.

وكانت تتضمن قائمة المطالب المرسلة إلى قطر إغلاق قناة الجزيرة، وتخفيض العلاقات الثنائية مع إيران.

و احتوت أيضا  على مطلبا بضرورة إيقاف الدعم القطري لجماعة “الإخوان المسلمين”، وإغلاق القاعدة العسكرية التركية في قطر، فيما جاء الرد القطر الرافض  قائمة المطالب ووصفها بأنها “غير واقعية وغير عملية”.

وتقابل قطر عدة تهم بزعزعة استقرار المنطقة نظرا لدعمها ومساندتها للجماعات المتشددة والإرهابية وهو ما تنفيه الدوحة بكل الطرق.

وتشهد قطر عدة عقوبات دبلوماسية واقتصادية لم تحدث من ذي قبل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين نظراً لتعنتها و انتهاجها سياسات معادية.

ونتج عن هذه القيود التي فرضت عليها حالة من الاضطراب في هذا البلد الذي ينعم بحقول كبيرة من البترول والغاز، والذي يعتمد على وارداته للعمل على سد حاجاته الأساسية لمواطنيه والذي يصل عددهم مليونين و700 ألف نسمة.