زيادة تفاقم الازمة الغذائية في اليمن بسبب الكوليرا

قام منسق الشؤون الانسانية للامم المتحدة في اليمن جيمي مكغولدريك المتواجد في العاصمة اليمينة صنعاء بالتحذير خلال يوم الخميس ، من ان تركيز الجهود كلها على مكافحة تفشي وباء الكوليرا الذي انتشر مؤخرا في اليمن ، عمل على اهمال نقص الموارد الغذائية مما ادى إلى بتفاقم الازمة الغذائية في البلد الغارق في نزاع مسلح.

و يذكر ان المسؤول الدولي كان قد صرح في مؤتمر صحافي بان المنظمات الانسانية التي تعمل في اليمن ، قامت بتعديل برامجها الخاصة التي وضعت من اجل مكافحة سوء التغذية ، ليتم تحولها كي تركز كل مصادرها على مكافحة مرض الكوليرا ، و قد اضاف قائلا في حالة ان لن نجد بديلا لهذه المصادر، فان هذا الامر سيزداد بخصوص ازمة الغذاء.

و الجدير بالذكر انه تابع قائلا ان غالبية المساعدات المالية التي تبلغ 1,1 مليار دولار والتي تم الاعلان عنها من قبل دول مانحة في شهرمايو من العام الحالي لم تصل الى الجهات المعنية في اليمن حتى الان.

و يذكر انه تابع قائلا بان الشئون الانسانية للامم المتحدة نحاول القيام بكل ما نستطيع، لكن الامر اصبح اكبر مما نحن قادرون على التعامل معه.

و الجدير بالذكر ان اليمن قد شاهدت نزاعيا مسلحا منذ عام 2014 بين كل من المتمردين الحوثيين و القوات الحكومية اليمينة ، و قد سقطت العاصمة صنعاء في أيدي الحوثيين في شهر سبتمبر من العام نفسه ، و شهد النزاع تصعيداً بالتزامن مع انطلاق تدخل عسكري لتحالف عربي تقوم بقيادته المملكة العربية السعودية في البلاد في شهر مارس من عام 2015 ،و قد تم مقتل حوالي ثمانية آلاف شخص جراء النزاع منذ ذلك الوقت.

و يذكر ان الحرب كانت السبب في انهيار البنى التحتية الطبية و الصحية في اليمن ، ما ساعد في أواخر شهر ابريل في ان يتفشى وباء الكوليرا للمرة الثانية في أقل من عام ، و يذكر ان الموجة الاخيرة تسببت في وفاة نحو 1600 شخص والاشتباه باصابة ما يزيد عن 270 الف شخص اخر.