منظمات الإغاثة الدولية تؤكد بلوغ عدد المصابين بوباء الكوليرا فى اليمن لـ300 ألف مصاب
منظمات الإغاثة الدولية تؤكد بلوغ عدد المصابين بوباء الكوليرا فى اليمن لـ300 ألف مصاب

وصل عدد المصابين بوباء الكوليرا في اليمن 300 ألف مواطن يمنى ، وذلك بحسب تقديرات منظمات الإغاثة الدولية ، وأعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن أجهزة الدولة ترصد 7 آلاف حالة مشتبه في إصابتها بالمرض بشكل يومى .

وأصبحت الحرب الدائرة بين حكومة الرئيس “عبد ربه منصور هادي” المعترف بها دوليا، والحوثيين هى السبب الرئيسى فى انتشار الوباء في البلاد بهذه الصورة القاتمة  .

حيث  تم تدمير البنية التحتية والمنشآت الصحية فى المعارك التي تشهدها البلاد بين الطرفين، ونتج عنها ندرة المياه الصالحة للشرب والغذاء، وهو تسبب فى خلق بيئة ملائمة لتفشي الوباء.

وباتت المستشفيات غير قادرة على استقبال المصابين وتقديم العلاج لهم نظراً لقلة الأدوية والمعدات الصحية المطلوبة.

ويعيش العاملون في مجال الإغاثة حالة من الخوف نتيجة انهيار النظام الصحي في الأراضي اليمنية تماما إذا ظلت الأوضاع على ما هي عليه الآن .

وبعد أكثر من عامين من القتال بين الحوثيين التى تدعمهم إيران والقوات الحكومية المدعومة من المملكة العربية السعودية وقع أكثر من 50 في المئة من المنشآت الطبية تحت الدمار باليمن وبالتالى تم إيقافهم عن العمل.

وتسبب الصراع الدائر فى مقتل ما يزيد عن 8 آلاف شخص وإصابة 40 ألفا آخرين، وذلك بحسب تقارير منظمة الصحة العالمية.

 ويعاني اليمن من صراع قوى بين القوات الحكومية التابعة للرئيس “عبد ربه منصور هادى” وبين قوات الحوثيين التابعة للرئيس السابق والذي أطاحت به الثورة، فى صراع على السلطة أدى إلى تدمير البلاد .