سامح شكرى: دول المقاطعة مصرة على تغيير سياسات قطر التى تهدد الامن القومى للمنطقة ككل
اجتماع مشترك لوزراء خارجية دول المقاطعة مع "تليرسون" لبحث تطورات الأزمة مع قطر

قال وزير الخارجية “سامح شكري”، أن مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين، عازمون على تغيير السياسات القطرية التي وصفها بأنها ” تهدد الأمن والاستقرار الإقليمي من خلال دعمها للكيانات الإرهابية”.

وصرح “أحمد أبو زيد” المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، في بيان، إن “شكري” يتلقى اتصالا هاتفيا من الممثلة العليا للسياسة الأمنية و الخارجية للاتحاد الأوروبي “فيديريكا موغيريني”، والتي قدمت خلاله  التعازي في ضحايا الحادث الإرهابى الذى وقع فى مركزين أمنيين فى رفح، فجر الجمعة .

وأشار المتحدث باسم الخارجية المصرية أن الاتصال بحث آخر مستجدات الأزمة القطرية، حيث أكد “شكري” على إصرار كل من  مصر والمملكة العربية السعودية والبحرين والإمارات على “تغيير السياسات القطرية التي تهدف إلى تهديد وزعزعة امن واستقرار المنطقة الإقليمي عن طريق مساندة ودعم وتمويل وإيواء التنظيمات والعناصر الإرهابية”.

وأضاف قائلاً: أن الاتصال “استعراض أيضاً كيفية الترتيب لاجتماع مجلس المشاركة بين مصر والاتحاد الأوروبي الذي سيعقد نهاية الشهر الحالى، سعياً من الجانبين على إعطاء دفعة قوية للعلاقات المصرية الأوروبية خلال الفترة القادمة “.

ووصلت العلاقات القطرية العربية خلال الأزمة الراهنة إلى مراحل غاية فى الصعوبة ، خاصة بعد الرد القطري الذى بحثته دول المقاطعة الأربع الأسبوع الماضي  على قائمة المطالب التي أرسلت للدوحة، والذى وصف بكونه سلبياً  وغير متعاون على الإطلاق، وهو ما دفع دول المقاطعة الأربع لبحث سبل التصدي للسياسات القطرية التى تهدد أمن الدول العربية والمنطقة ككل وتعرض حياة الشعوب العربية لأخطار لا حصر لها .