السلطات الإسرائيلية تقرر إعادة فتح المسجد الاقصى امام المصلين
أزمة المسجد الاقصى تأخذ بعدا دوليا

صرح مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” إنه السلطات ستعيد فتح المسجد الأقصى أمام حركة المصلين والزوار والسائحين  ابتداء من ظهر الأحد.

وأفاد البيان الصادر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بأنه قد تقرر استخدام أجهزة للكشف عن الآلات المعدنية عند بوابات دخول المسجد الأقصى، إلى جانب تركيب عدد من كاميرات المراقبة والتي سيتم وضعها  في الخارج وتوجه إلى الداخل .

وكانت السلطات الإسرائيلية قد أغلقت يوم السبت الحرم القدسي لليوم الثاني على التوالي بعد واقعة الهجوم التي نفذها ثلاثة مسلحين فلسطينيين، وأسفرت عن قُتل اثنان من أفراد الشرطة الإسرائيلية وأُصيب ثالث، قبل أن يتم قتل المنفذين .

وكان المسلحون قد فتحوا النار على أفراد من الشرطة في البلدة القديمة، ثم فروا هاربين، ولكن الشرطة الإسرائيلية قامت بمطاردتهم إلى الشوارع القريبة من الحرم القدسي، والذي يطلق اليهود عليه اسم”جبل الهيكل”، وبادر أفراد الأمن بأطلاق النار عليهم وأردتهم قتلى.

وأعلنت الشرطة إن المسلحين جاؤوا من داخل المجمع التاريخي الذي يضم المسجد الأقصى وقبة الصخرة.

وعلى أثر الأحداث اتخذت السلطات الإسرائيلية قرارها الذي حمل بين طياته مزيدا من التعصب بإغلاق مجمع المسجد الأقصى أمام المصلين يوم الجمعة، مما تسبب فى إثارة امتعاض وغضب الكثير من المسلمين إلى جانب السلطات الأردنية المسؤولة عن إدارة المواقع الدينية في القدس.

ويتعرض المسجد الأقصى لسيطرة سلطات الاحتلال الإسرائيلى والتى تسعى دائما لمنع المسلمين من دخول المسجد بكل قوة.