دول المقاطعة تقر ست أسس رئيسية تبنى عليها جهود الوساطة فى الأزمة مع قطر
دول المقاطعة تقر ست أسس رئيسية تبنى عليها جهود الوساطة فى الأزمة مع قطر

استعرضت”ريم الهاشمي” وزيرة الدولة الإماراتية لشؤون التعاون الدولي  فى المؤتمر الصحفي الذي عقد في مقر بعثة الإمارات في نيويورك ، وفى  حضور مندوبي الدول الثلاث الأخرى المشاركة فى المقاطعة، آخر مستجدات الأزمة بين هذه الدول وقطر.

وصرحت ” الهاشمي “بأنه لابد لقطر “أن تأتي إلى طاولة المباحثات الكرة الآن في ملعبها”، ثم تحدث بعد ذلك ممثل السعودية “عبد الله المعلمي” وقال ان الدول العربية ثابتة على موقفها ولن تتنازل على أن تكون أي عملية وساطة قائمة على أساس المبادئ الستة التي تم الاتفاق عليها في اجتماع وزراء خارجية الدول الأربع في القاهرة في 5 يوليو 2017. وكانت كالتالى :-

1 – الإصرار على مكافحة التطرف والإرهاب بكل صورهما والتصدي لتمويلها أو توفير الملاذات الآمنة.

 2- الكف عن كل أعمال التحريض وخطاب الحث على الكراهية أو العنف.

3 – العمل ببنود اتفاق الرياض لعام 2013 والاتفاق التكميلي وآلياته التنفيذية لعام 2014 في إطار مجلس التعاون لدول الخليج العربي.

4 – الالتزام بكافة توصيات القمة العربية الإسلامية الأميركية التي عقدت في الرياض في مايو 2017 .

5 – الكف عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول أو دعم الكيانات الخارجة عن القانون.

6 – مسؤولية كافة دول المجتمع الدولي في مواجهة كل أشكال التطرف والإرهاب وهى التى تمثل تهديدًا للسلم والأمن الدوليين.

واعتمدت الدول الأربع بنبرة أقل صرامة في هذه الأزمة خلال الأيام الماضية ولوحظ أن هناك تراجعا كبيرا في سقف مطالبها من قطر والتي رفضت قائمة المتطلبات الجماعية الـ 13 التي تقدمت بها هذه الدول في بداية الأزمة وهو ما وصف من قبل جهات عدة بانه اشبه بوضع قطر تحت وصاية هذه الدول لمدة عشر سنوات قادمة.