خبير بمركز الأهرام الاستراتيجي: لن يستجيب أحد لمبادرة هنية و ما تقوم به إسرائيل ما هو إلا استغلال لوَضع العربي
أبو مازن: حالة تجميد الاتصالات مع الجانب الإسرائيلي مستمرة حتى يعود الوضع لما كان عليه

قام الخبير الإسرائيلي التابع لمركز الأهرام الإستراتيجي” أكرم ألفي” خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها بالتأكيد على أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تعاني مشكلة في الغباء السياسي بجانب قيامها بممارسة الانتهاكات في المسجد الأقصى ضد المسلمين .

وأكد أن ضمان إسرائل عدم وجود أي من القوات الموحدة التي ستقف في وجهها خلال الفترة الحالية هو السبب الذي دفعها إلى القيام بتلك الانتهاكات، ودفعها أيضا إلى استغلال الوضع من خلال فرض حقائق جديدة في منطقة المسجد الأقصى، هذا في ظل الأزمات التي تمر بها الدول العربية خلال الفترة الحالية.

كما أضاف الخبير الإسرائيلي خلال التصريحات أن دعوة  “إسماعيل هنية” والتي قام من خلالها بطلب البحث في ما تقوم إسرائيل به في فلسطين من انتهاكات من قبل الدول العربية لن يلقى أي استجابة من قبلهم، كما أضاف أن هذا يعتبر بداية لانتفاضة جديدة.

هذا و أن هناك العديد من الأطراف السياسية التي ستعمل بكامل جهدها على كيفية الاستفادة من وضع الشباب الفلسطيني خلال الفترة الحالية.

هذا وكان الرئيس الفلسطيني “إسماعيل هنية” قد وجه دعوة إلى جميع رؤساء الدول العربية والمسلمين والعرب في جميع أنحاء العالم إلى ضرورة التصدي لما تقوم به فلسطين في الأقصى خلال الفترة الأخيرة من محاولتها فرض حقائق جديدة تضر بجميع العرب والمسلمين في جميع أنحاء العالم وأنه لن يصمت على هذا.