تقرير امريكي يكشف عن وجود ازمة اقتصادية قطرية بسبب المقاطعة العربية لها
تميم بن حمد أمير قطر

تم التأكيد وفقا لتقرير تحليلي أمريكي، عن أن استمرار وجود حصار خليجي عربي لدولة قطر سيؤدي إلى وجود أزمات ضخمة لقطر في الفترة القادمة ، و قد تم التشديد على أن تصوير قطر بانها لا تتأثر بالأزمة القائمة لها بسبب المقاطعة الخليجية العربية هو أمر غير صحيح.

و الجدير بالذكر أنه حسب التقرير الذي تم نشره على الموقع الأمريكي “فوكس نيوز” ، فإنه بالرغم من الصورة الظاهرة بأن قطر متماسكة و ثباتها على موقفها تختفي الحقيقية التي تأكد على وجود مأساة اقتصادية قد تصيب هذا البلد الخليجي ، و ذلك لأن الاقتصاد القطري مرتبط بقوة شديد مع اقتصادات اغلب الدول التي أعلنت المقاطعة إن لم يكن كل الدول التي أعلنت المقاطعة.

و يذكر انه تم الكشف من قبل هذا التقرير عن أن قطر تقوم بإنفاق أموال كثيرة حاليا و ذلك من اجل توفير طعام لسكانها ، و اصبح الوضع مكلف جدا بسبب ان الطعام يأتي عن طريق الجو و ذلك بسبب غلق كل الطرق البرية والبحرية لان جميعها مرتبط مع الدول الخليجية التي قامت بإعلان مقاطعتها لقطر في وقت سابق.

و قد اكد التقرير بأن الحكومة القطرية تدعي صلابة اقتصادها بسبب وجود أموالا كثيرة تملكها قطر تمكنها من ان تحقق الاستقرار المطلوب للاقتصاد ، غير أن الجميع يعلم أن تلك القوة الاقتصادية التي تظهرها قطر لن تستمر طويلًا ، وأن الحكومة القطرية لن تتحمل ان تصرف كل تلك الأموال الطائلة لاستيراد الطعام المطلوب لأجل تلبية احتياجات السكان.

و فد تم التوقع في التقرير بأن قطر ستقوم بمواجهة أزمة سيولة كبيرة في المستقبل، وسيكون لتلك الأزمة آثار كبيرة على الجميع ، و من هذه الآثار امتناع أصحاب العمل في قطر عن دفع رواتب العمالة الاجنبية، وايضا سوف توجد أزمات أخرى وفقا للتقرير ستواجه العمالة والتشغيل في قطر من بينها خفض عدد العمالة ، و ايضا هرب العمالة الموجودة في الإمارة بسبب انها سوف تعاني من تاخر في تسلم رواتبهم في الفترة المقبلة.