مجهولون يطلقون النار على “محمد ناصر المارمي” في عدن
مجهولون,يطلقون النار,محمد ناصر المارمي,عدن

قام مجهولون بإطلاق النار على مسؤول بجهاز الأمن القومي في جنوب اليمن وبالتحديد في محافظة عدن، مما أدى إلى إصابة المسؤول اليمني في الرأس، وتم الإعلان عن إصابة أحد مرافقي المسؤول، ووفاة آخر بحسب ما قاله شهود العيان والمصادر الطبية التي فحصت المصابين في الحادث.

وفي تصريح صادر عن وكالة أنباء الأناضول إن المجهولين الذين قاموا بتنفيذ الحادث كانوا يقودون دراجة نارية، وأثناء الحادث أطلقوا كم هائل من الرصاص على مدير إدارة المنافذ في جهاز الأمن القومي بمحافظة عدن والمواكب التابع له في حي عبد العزيز الواقع بمديرية الشيخ عثمان، وعقب تنفيذ عملية الإرهابية الغاشمة لاذوا بالفرار إلى حيث لم يعلم أحد وجهتهم إلى الآن.

والجدير بالذكر أن العميد محمد ناصر المارمي هو أحد أقارب رئيس دولة اليمن عبدربه منصور هادي حيث ينتمي إلى قبيلة “آل أمارم” المقيمة في محافظة أبين في جنوب اليمن.

وتم نقل العميد محمد ناصر المارمي عقب الحادث إلى مستشفى الجمهورية وأعلنت المصادر الطبية أن حالته حرجة حيث أن إصابته جاءت في الرأس.

وتم الإعلان عن سقوط حالة وفاة جراء هذه الحادث لأحد مرافقي العميد محمد ناصر المارمي وهو محمد ناصر الجحماء وهو نجل وكيل محافظة الحديدة حيدرة ناصر الجحماء، كما أنه أيضا أحد أقارب رئيس اليمن عبدربه منصور هادي.

وأرسل رئيس اليمن برقية مواساة وتعزية إلى حيدرة ناصر الجحماء وكيل محافظة الحديدة عن مقتل نجله محمد ناصر الجحماء، وأعلن رئيس اليمن على ضرورة ملاحقة مرتكبي هذا الحادث الإجرامي، وأشار أن قوات الجيش الوطني والحكومة اليمنية ستعمل بصورة دائمة ومستمرة من أجل مكافحة الإرهاب وضرب مصادر تمويله في الدولة لينعم الجميع بالأمن في كافة أرجاء اليمن.

والجدير بالذكر أن جميع مظاهر الإرهاب والتطرف والقتل كانت قد أخذت في التلاشي في عدن في عام 2017 بسبب تدشين وحدات من الجيش اليمني بالتعاون مع الشرطة حملة أمنية على مواقع تابعة لتنظيم القاعدة في مدينة المنصورة، بالتعاون مع طائرات مقاتلة عسكرية تابعة لتحالف الدول العربية، وكانت من نتائج الحملة الأمنية مقتل عدد كبير من عناصر تنظيم القاعدة وتم القبض على الكثير من العناصر التكفيرية الإرهابية وامتدت الحملة الأمنية إلى محافظتي في جنوب اليمن منها محافظة أبين ومحافظة لحج.