مقتل 7 من الخوذ البيضاء في سوريا
مقتل 7 من الخوذ البيضاء في سوريا

تم مقتل سبعة عناصر تابعين للدفاع المدني السوري مجموعة “الخوذ البيضاء” التي تعمل في المناطق التي تخضع لسيطرة المعارضة السورية، وفد تم القتل من خلال إطلاق النار من مجموعة من المجهولين الذين استطاعوا التسلل إلى مركز من مراكز الخوذ البيضاء في شمال غرب سوريا، والجدير بالذكر أن هذه المنطقة تشهد نزاعا داميا منذ ما يقرب من ست سنوات.

والجدير بالذكر أن الاعتداء قد وقع في فجر السبت في محافظة إدلب وخصوصا في مدينة سرمين، الذي خرجت عن سيطرة النظام السوري، وذلك وفقا لما قامت منظمة الخوذ البيضاء بإعلانه على الموقع الإلكترونى الخاص بها.

والجدير بالذكر أن منظمة الخوذ البيضاء قد صرحت قائلة إن مركز الدفاع المدني السوري الواقع في مدينة سرمين الموجودة في ريف إدلب قد واجه اعتداء مسلح من مجهولين في فجر السبت 12 من شهر أغسطس من عام 2017، مما نتج عنه مقتل سبعة متطوعين.

والجدير بالذكر أن منظمة الخوذ البيضاء قد أشارت في بيانها إلى قيام مجموعة المجهولين الذين قاموا بالهجوم بسرقة سيارتين من طراز “فان” وأيضا سرقة عدد من الخوذ البيضاء وبعض قبضات اللاسلكي.

ولم تتم الإضافة في البيان أي معلومات حول سبب الاعتداء سواء كان لأهداف سياسة أم من أجل السرقة، وأيضا قامت المنظمة بنشر عدد من الصور التي تحتوي على بعض الجثث الغارقة بالدماء.

والجدير بالذكر أن رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان قد صرح لوكالة الأنباء الفرنسية فرانس برس بأن سبعة أشخاص كانوا جميعهم مسعفين إصابتهم رصاصة في الرأس أدت إلى مقتلهم، وصرح أنه تم اكتشاف الأمر في الصباح عندما جاء زملائهم من اجل ان يستكملوا مهامهم.

كما أن العشرات من الناس بدأوا في تشييع المسعفين في مدينة سرمين، واظهروا حالة عامة من الحزن، ويذكر أنه تم إغلاق المركز الذي حدث فيه الهجوم.

وقد ورد أن هذا الاعتداء يعد الأول من نوعه الذي يقوم باستهداف منظمة “الخوذ البيضاء” الذي تم قتل عدد كبير منهم خلال عمليات القصف المستمرة في سوريا، وذلك وفقا لنشطاء في حقوق الإنسان.