مصرع أثنين من قوات الأمن السعودية فى هجوم إرهابى على قصر السلام بجدة
مصرع أثنين من قوات الأمن السعودية فى هجوم إرهابى على قصر السلام بجدة

قالت سلطات المملكة العربية السعودية أن اثنين من رجال الأمن لقى مصرعهم بالإضافة إلى أحد عناصر الهجوم الذى وقع بمحيط قصر السلام في مدينة جدة.

ونشر بيان وزارة الداخلية السعودية أن سمع دوى إطلاق نار على أحد النقاط الأمنية الخارجية والتابعة للحرس الملكي والتى تقع أمام البوابة الغربية لقصر السلام ونفذ الهجوم أحد الأشخاص المسلحين والذى يحمل الجنسية السعودية، ويدعى “منصور العامري” 28 عاما، وتسبب الهجوم فى إصابة ثلاث جنود آخرين.

وقالت وسائل إعلام محلية أن الهجوم حدث فى تمام الساعة 15:15 بالتوقيت المحلي من أمس السبت، وأضافت أن قوات الأمن استطاعت أن تتمكن من  السيطرة على الهجوم وقتل المسلح الذي قام به قبل أن ينفذ ما كان قد خطط له .

ولا توجد حتى هذه الاثناء المزيد من المعلومات عن الدوافع وراء ارتكاب  هذا المسلح للهجوم أو ما كان ينوي فعله .

وكانت قد أعلنت السفارة الأمريكية فى بيان لها قالت فيه إنه “بسبب وجود احتمال أن تنفذ القوات الأمنية عملية أمنية، لذلك نوجه النصح للرعايا الأمريكيين بضرورة توخي الحذر والحيطة لحين سفرهم إلى المنطقة المرادة “، وذلك وفقاً لصدور عدة تقارير غير مؤكدة عن تنفيذ هجوم إرهابى .

أقرأ أيضاً ..السعودية: تم تفكيك خلية تابعة لداعش في الرياض كانت تستهدف وزارة الدفاع

وكانت قبل عدة أيام، قامت قوات الشرطة السعودية بمداهمة أحد الأوكار لخلية إرهابية على علاقة بتنظيم الدولة الإسلامية، وتمكنت القوات من قتل  اثنين من عناصر الخلية وقامت باعتقال خمسة أفراد، بحسب ما أفاد به جهاز الأمن الوطني.

وصرح جهاز أمن الدولة السعودية أن “الشرطة استطاعت أن تداهم ثلاثة أوكار في العاصمة السعودية “الرياض” وشهدت المداهمة تبادل لإطلاق النار في أحدها “.

ومن المعروف أن تنظيم الدولة الإسلامية كان قد أعلن مسؤوليته عن عدد من العمليات الإرهابية وهجمات إطلاق النار ضد عدد من الأهداف الشيعية وقوات الأمن السعودية منذ عام 2014، وكانت قد أعلنت المملكة عن إحباط عدد من الهجمات خلال الشهور القليلة الماضية.