سوريا: الهجوم النهائي على “داعش” في الرقة يبدأ يوم الأحد
سوريا: الهجوم النهائي على "داعش" في الرقة يبدأ يوم الأحد

صرح قائد ميداني تابع للقوات التي يتم دعمها من قبل الولايات المتحدة في سوريا أن هجوما سوف يبدأ ليلة الأحد وسيكون النزاع من اجل آخر خط دفاع تابع لتنظيم الدولة الإسلامية الجهادي “داعش” في عاصمتها التي اتخذتها سابقا في سورياالرقة”.

وإن فقدان شوارع ومباني الدولة الإسلامية المتبقية في الرقة بعد هزيمتها في الموصل في العراق هذا العام وانسحابها من مساحات واسعة من الأراضي في البلدين يشكل معلما بارزا في معركة تدمير الجماعة الجهادية.

وقال قائد ميداني في القوات الديمقراطية السورية في الرقة الغربية، ان الاعتداء على المسلحين في وسط المدينة سيركز على أحياء الملعب الرياضي الموجودة هناك.

وقد صرح قائلا “داعش تحشد هناك لأن هذه هي المرحلة الأخيرة. انهم سيقاومون، او انهم سوف يستسلمون او يموتون “،واضاف خلال كلامه “هذا موقفهم الأخير للموت”.

والجدير بالذكر ان تنظيم الدولة الإسلامية الجهادي كان قد أعلن الخلافة في سوريا والعراق خلال عام 2014، وفي ذروة سلطته حكم التنظيم الارهابي الملايين من الناس في كلا من البلدين، حيث ان الحكم قد من شمال سوريا إلى ضواحي العاصمة العراقية بغداد، لكنها تحملت منذ ذلك الحين سلسلة كبيرة من الخسائر تحت هجوم من العديد من الجهات مما جعل مساحات تتقلص تمام في كلا من سوريا والعراق.

كانت الرقة هي العاصمة السورية بحكم الأمر الواقع، ومركز العمليات حيث أشرفت على إدارة الكثير من المناطق الشرقية والوسطى والشمالية من سوريا و الهجمات المخطط لها في الخارج.

أما الآن، فقد تم تطويق “داعش” في منطقة صغيرة في وسط المدينة، وهذه تضم الملعب والمستشفى الوطني والدوار حيث عرض تنظيم الدولة الإسلامية رؤوس أعدائه هناك.

وفى الساعات التى سبقت الاطلاق المتوقع للهجوم الاخير الذى قال القائد انه قد يستغرق أسبوعا، تم انتشار صوت اطلاق النار بشكل متقطع حول المنطقة القريبة من المستشفى.

وكانت المنطقة قد تم تسطيرها، حيث تدمرت كل المباني تماما، وقد ارتفعت نفاثات واسلحة التحالف فوق الضربات الجوية والقصف الجوي بمعدل أعلى مما كان عليه في الأيام الأخيرة.

إقرأ الان  السعودية: تم تفكيك خلية تابعة لداعش في الرياض كانت تستهدف وزارة الدفاع