تحرير الشام: داعش تسيطر على عشر قرى بمساعدة الجيش السوري
تحرير الشام: داعش تسيطر على عشر قرى بمساعدة الجيش السوري

استولى تنظيم الدولة الإسلامية الجهادي “داعش” على بعض القرى السورية في منطقة يسيطر عليها المتمردون شرق مدينة حماة خلال اليوم الاثنين، وقد فتح هذا الأمر جبهة جديدة بعد أن قال الجيش السوري إنه أزال تنظيم الدولة الإسلامية الجهادي “داعش”من منطقة مجاورة.

وقال تنظيم الدولة الإسلامية الجهادي “داعش” في بيان له إنه استطاع الاستلاء على 12 قرية وقد قام بهجوم كبير على التحالف الجهادي جبهة تحرير الشام.

وقالت جبهة التحرير الشام، بالقيادة التابعة لتنظيم القاعدة السابق في جبهة النصرة في بيان لها أن تنظيم الدولة الإسلامية الجهادي “داعش” قد اقتحمت عدة قرى واتهمت جبهة “تحرير الشام” الجيش السوري من السماح لها بعبور الأراضي الحكومية.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان ” تنظيم الدولة الإسلامية الجهادي “داعش” قد استولى على 15 قرية من من “جبهة تحرير الشام”، لكن التحالف الجهادي استولى على خمسة منهم.

وكان الجيش السوري أعلن في مساء يوم الجمعة الماضي انه قام بطرد تنظيم الدولة الإسلامية الجهادي “داعش”من معقلها الاخير في منطقة قريبة من ريف حماة بعد أشهر من المعارك.

وقال المرصد وجبهة “التحرير الشام” إن هؤلاء المقاتلين أنفسهم هم الذين استولوا على القرى، ويبدو أنهم عبروا الأراضي التي تسيطر عليها الحكومة، وقال المرصد ان بعضهم عبروا مجموعات من المدنيين.

وعلى الرغم من أن تنظيم الدولة الإسلامية الجهادي “داعش” والجماعات التي تشكل جبهة تحریر الشام، بما في ذلك جبهة النصرة، تشترك في الفكر الجهادي المتشدد، إلا أنها عارضت بعضها البعض لعدة سنوات.

ولم يستطيع تنظيم الدولة الإسلامية الجهادي “داعش” الاحتفاظ بمناطق مجاورة للأراضي التي يسيطر عليها الجهاديون أو جماعات متمردة أخرى في شمال غرب سوريا، وهي المنطقة الأكثر اكتظاظا بالسكان التي يسيطر عليها الجماعات المتمردة منذ العام الماضي.

وقد خسر تنظيم الدولة الإسلامية الجهادي “داعش” منذ ذلك الحين الكثير من مساحات من الأرض للجيش السوري، الذي يتم دعمه من قبل روسيا وإيران والميليشيات الشيعية، وايضا خسر الكثير من الأراضي لحملة منافسة متكونة من الجماعات الكردية والعربية في الشمال تدعمها الولايات المتحدة الأمريكية.
اقرا ايضا مصرع أثنين من قوات الأمن السعودية فى هجوم إرهابى على قصر السلام بجدة