البحرية التونسية تنقذ 100 مهاجر بعد ساعات من غرق ثمانية أشخاص
البحرية التونسية تنقذ 100 مهاجر بعد ساعات من غرق ثمانية أشخاص

ذكرت السلطات التونسية ان قوات البحرية التونسية استطاعت ان تنقذ ما يقرب من حوالي 100 مهاجر من قارب تم تعرضه للغرق كان قد غرق قبالة سواحلها الجنوبية الشرقية وكان ذلك فى وقت متأخر من مساء يوم الاثنين الماضي، وجاء ذلك بعد عدة ساعات من تهريب ثمانية اشخاص الى اوروبا غرقوا فى نفس المياه.

وذكرت وزارة الدفاع التونسية ان هذه الحوادث تزامنت مع قيام الدوريات التونسية والايطالية بدوريات مشتركة لوقف تدفق المهاجرين والقيام بعمليات بحث وإنقاذ فى المنطقة لمنع الهجرة الغير شرعية.

أصبح ساحل تونس نقطة انطلاق يتم اختيارها من قبل المهربين الذين ينقلون المهاجرين من دول شمال أفريقيا عبر البحر الأبيض المتوسط.

وقد بدأت قوارب خشبية معبأة مع المهاجرين، وتزيد أعدادهم في كثير من الأحيان بسبب زيادة عدد الشباب التونسي الذين يبحثون عن عمل في أوروبا، حيث يقومون بالهبوط على شواطئ صقلية المنعزلة، ويتم ذلك في كثير من الأحيان في وضح النهار.

والجدير بالذكر ان النشاط الخاص بتهريب المهاجرين عبر ليبيا قد قل في الفترة الأخيرة بسبب مساعدة خفر السواحل في أوروبا للقوات الليبية، التي كانت حتى وقت قريب هي نقطة الانطلاق الأساسية، وقد كانت أكثر بلدان الانطلاق ازدحاما على هذا الطريق، منذ يوليو حيث شدد حفر السواحل وجماعة مسلحة في مركز صبراتة للتهريب.

قالت وزارة الداخلية التونسية فى وقت متأخر من يوم الاثنين الماضي إن خفر السواحل قد استطاع ان يجتذب 98 تونسيا من بينهم ثلاثة أطفال من السفينة الغارقة بالقرب من جزيرة كيركيرا.

وفى وقت سابق خلال يوم الاثنين ، غرق ما لا يقل عن حوالي ثمانية أشخاص وذلك فى مكان قريب عندما اصطدم بقارب آخر يحمل العشرات من المهاجرين الغير شرعيين سفينة تابعة لقوات البحرية التونسية.

والجدير بالذكر ان تونس قد فازت بتأييد من الخارج لومن المجتمع الدولي بأكمله وذلك بسبب انتقالها إلى الديمقراطية منذ عام 2011، عندما انتفضت على الزين العابدين بن علي الذي كان رئيسا للبلاد وقتها، لكن البطالة في تونس لا تزال مرتفعة، خاصة بين شباب البلاد.

اقرا ايضا النواب الليبيون يطالبون باعتذار وزير الخارجية البريطاني بسبب سخريته عن جثث القتلى