استسلام مقاتلين داعش امام الجيش العراقي في شمال العراق بعد الهزيمة
استسلام مقاتلين داعش امام الجيش العراقي في شمال العراق بعد الهزيمة

ذكر مسؤول امني اليوم الثلاثاء ان عدة مئات من مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية استسلموا الاسبوع الماضي الى السلطات الكردية بعد ان فقدت الجماعة المسلحة معقلها الاخير في شمال العراق.

وقال المسؤول الكردي لرويترز طلب عدم كشف هويته ان المشتبه بهم كانوا جزءا من مجموعة من الرجال الذين فروا الى الخطوط التي يسيطر عليها الاكراد عندما استولت القوات العراقية على قاعدة الدولة الاسلامية في الحويجة.

وقال هشام الهاشمي الخبير في شؤون الدولة الاسلامية في بغداد ان تقرير المسلحين الهاربين، بدلا من القتال حتى النهاية كما في المعارك السابقة، يشير الى ان معنوياتهم قد تتلاشى.

وقال هاشيمي لرويترز: “لم يعدوا يعتقدون في القضية.

وأصدر زعيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي تسجيلا سمعيا قبل أسبوعين أشار إلى أنه على قيد الحياة، بعد عدة تقارير قتله. وحث أتباعه على مواصلة القتال رغم النكسات في العراق وسوريا.

“استسلم حوالي 1000 رجل خلال الأسبوع الماضي. وقال المسؤول الامني في اربيل، القاعدة الشمالية لحكومة اقليم كردستان العراقية، ان “الارهابيين ليسوا جميعا ارهابيين”.

وقد سلموا قوات البشمركة في مدينة كركوك التي يسيطر عليها الاكراد في شرق الحويجة. وقال “من المنصف ان نقول ان المئات ربما اعضاء من تنظيم الدولة الاسلامية، لكن ذلك سيكون واضحا بعد الاستجواب”.

وقد هبطت بلدة الحويجة والمناطق المحيطة بها يوم 5 اكتوبر فى هجوم شنته قوات الحكومة العراقية المدعومة من الولايات المتحدة والجماعات شبه العسكرية المسلحة المدعومة من ايران والمسلمة المعروفة باسم التعبئة الشعبية.

إن آخر أراضي الدولة الإسلامية في العراق أصبحت الآن امتدادا على طول الحدود الغربية مع سوريا، بما في ذلك مدينة القائم الحدودية.

ويحتجز المسلحون أيضا مناطق على الجانب السوري من الحدود، لكنهم يتراجعون هناك في مواجهة مجموعتين من القوات المعادية – قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة والكردية وقوات الحكومة السورية مع الميليشيات الشيعية الأجنبية المدعومة من إيران وروسيا.

فقد انهارت “الخلافة” التي تشنها الدولة الإسلامية على نحو فعال في شهر يوليو عندما استولت القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة على الموصل، عاصمة الجماعة الفعلية في العراق، في معركة استمرت تسعة أشهر.
اقرأ المزيد سقوط آخر معاقل داعش في شمال العراق امام الجيش العراقي