انباء عن أول قافلة عسكرية تركية تدخل إدلب السورية
رجب طيب اوردغان

قال اثنان من المتمردين في تصريح لهم لوكالة رويترز العالمية ان قافلة من العملية العسكرية التي تقوم بها تركيا في اقليم ادلب في سوريا عبرت إلى المنطقة مساء اليوم الخميس.

وقال أبو خيرو، وهو قائد في مجموعة متمردة من الجيش السوري الحر مقرها في المنطقة، إنه دخل إلى سوريا بالقرب من معبر باب الهوى الحدودي، وفقا لما ذكره شاهد مدني، وكان متوجها إلى الشيخ بركات، وهو قمة تلة تطل على مناطق واسعة من شمال غرب سورية التي يسيطر عليها المتمردون، ولكن أيضا منطقة عفرين التي تحتلها ميليشيا وحدات حماية الشعب الكردية.

وقال ابو خيرو ان القافلة اصطحبت من قبل مقاتلين من تحالف الشام، وهو تحالف من الجماعات الجهادية بما في ذلك تنظيم القاعدة السابق المعروف سابقا باسم جبهة النصرة، وقال مسؤول آخر في الجيش السوري الحر “إن قافلة الجيش التركي تدخل تحت حماية جبهة تحرير الشام لاتخاذ مواقع على خط المواجهة مع وحدات حماية الشعب”.

اعلنت تركيا اليوم السبت انها تقوم بعملية عسكرية في ادلب والمناطق المحيطة بها في اطار اتفاق مع روسيا وايران الشهر الماضي لتطبيق “منطقة التصعيد” في شمال غرب سوريا، تعد المنطقة احدى المناطق التى أقيمت حول سوريا للحد من الحروب بين المتمردين بما فى ذلك الجماعات التى تدعمها تركيا والحكومة التى تدعمها كل من روسيا وايران.

ويعارض حزب التحرير الشام اتفاق وقف التصعيد مع الحكومة الا ان دوره فى مرافقة فريق الاستطلاع التركى يوم الاحد اشار الى انه قد لا تكون هناك مواجهات عسكرية مباشرة بين مقاتليه وتركيا، وقد أعلن الرئيس التركي طيب أردوغان اليوم السبت ان العملية العسكرية التركية في ادلب ستشمل ايضا جماعات متمردة سورية تشارك في عملية درع الفرات التي شنتها انقرة في العام الماضي الى الشرق.

وقد حارب متمردو دحر الفرات في السابق وحارب التحالف الجهادي هذا العام متمردين آخرين في إدلب والمناطق المحيطة به في محاولة لتعزيز سيطرته، وكان قرار تركيا بإطلاق حملة درع الفرات قبل عام يهدف جزئيا إلى دفع الدولة الإسلامية من حدودها، ولكن أيضا إلى وقف وحدات حماية الشعب الكردية من كسب المزيد من التأثير.

اقرأ المزيد تحرير الشام: داعش تسيطر على عشر قرى بمساعدة الجيش السوري