العراق تنشر قواتها على الحدود الكردية التركية لأول مرة منذ سقوط صدام
الجيش العراقي

قامت القوات العراقية بنشر عناصرها خلال اليوم الثلاثاء في احدى المعابر البرية الرئيسية مع تركيا واكتسبت موطىء قدم على الحدود الكردية للمرة الاولى منذ عقود وتم فرض أحد مطالب بغداد المركزية على الأكراد، يذكر أن الحدود العراقية الكاملة مع تركيا تقع داخل المنطقة الكردية المتمتعة بالحكم الذاتى والتى يسيطر عليها الأكراد منذ سقوط صدام حسين فى عام 2003.

ولكن منذ قيام الأكراد باستفتاء حول الاستقلال الشهر الماضى تعتبرها بغداد غير شرعية، طالبت الحكومة المركزية بوجودها فى جميع نقاط العبور الحدودية، وقد اعلن مصدر امني في بغداد ان العراقيين اقاموا مواقع بين الحواجز التركية والكردية العراقية عند معبر خابور الحدودي بين مدينة سيلوبي التركية ومدينة زاخو العراقية، وسوف تخضع المركبات التي تعبر الحدود الآن لثلاثة شيكات من قبل الأتراك والقوات العراقية والأكراد.

وقال رئيس الوزراء التركي بينالي يلدريم أعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم فى البرلمان فى انقرة “ان بوابة خابور الحدودية سلمت الى الحكومة المركزية العراقية اعتبارا من صباح اليوم”، وقال مسؤولون من حكومة إقليم كردستان إنهم لم يتخلوا عن السيطرة على المعبر، وقال هوشيار زيباري، وهو وزير خارجية عراقي سابق يعمل الآن كمستشار لحكومة إقليم كردستان، إن المناقشات جارية للسماح “بالإشراف” العراقي على الحدود.

وأوضح مسؤول عراقي ان صور للعلم العراقي تثار عند البوابة الحدودية حيث تم نشر الجنود العراقيين والتركيين كما رفعت الاعلام التركية، وتكتسي السيطرة على المنطقة الحدودية أهمية حاسمة بالنسبة للمنطقة الكردية غير الساحلية. ويمر خط أنابيب النفط من شمال العراق الى تركيا ويحمل صادرات النفط الخام التي تشكل المصدر الرئيسي للأموال للأكراد.

وقد تحول توازن القوى بين قوات الحكومة المركزية العراقية ومنطقة كردستان المستقلة منذ قيام الاكراد باستفتاءهم يوم 25 سبتمبر، وقد أمر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قواته لاستعادة جميع الأراضي التي يسيطر عليها الأكراد خارج حدود منطقتهم المتمتعة بالحكم الذاتي، وتم ضبط معظمها خلال هذا الشهر في غضون أيام.

كما تطالب بغداد بمراقبة جميع المعابر الحدودية مع تركيا وايران. وقد حصل العبادي على دعم من كل من طهران وأنقرة على تحركاته ضد الأكراد.

إقرأ ايضا بغداد تعلق القصف ضد الاكراد من اجل ان تقوم بالانتشار السلمي على الحدود