السعودية تقوم بغلق جميع الموانئ اليمنية لمنع تدفق أي أسلحة للحوثيين
الملك سلمان

قال التحالف العسكري الذي تقوده السعودية اليوم الاثنين أنه سيغلق جميع الموانئ الجوية والبرية والبحرية على اليمن لوقف تدفق الاسلحة الى المتمردين الحوثيين من إيران، ومن المحتمل أن تؤدي هذه الخطوة التي تعقب اعتراض صاروخ موجه إلى الرياض خلال يوم السبت الماضي الى تفاقم الازمة الانسانية فى اليمن التى دفعت نحو سبعة ملايين إلى حافة المجاعة وادت الى اصابة اكثر من نصف مليون مصاب بالكوليرا وفقا لما ذكره الأمم المتحدة.

وقال بيان صادر عن وكالة الانباء السعودية ان “قيادة قوات التحالف قررت إغلاق جميع الموانئ اليمنية والبحرية والبرية اليمنية”. وأضافت أن عمال الإغاثة والإمدادات الإنسانية سيظلون قادرين على الوصول إلى اليمن والخروج منه.

وقد انتقدت الأمم المتحدة ومنظمات المساعدات الدولية بشكل متكرر الائتلاف لعرقلة وصول المساعدات، وخاصة الى شمال اليمن، التي يحتجزها المتمردون الحوثيون الذين يسيطرون على إيران والذين يقاتلون التحالف بقيادة السعودية.

وقد أوضحت السعودية وحلفاؤها العرب الخليجيون أنهم يعتبرون إيران مسؤولة أساسا عن النزاع في اليمن الذي قتل فيه أكثر من 10 آلاف شخص خلال العامين الماضيين، وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير على حسابه على تويتر يوم الاثنين ان الرياض تحتفظ بحق الرد على ما وصفه بالأعمال العدائية الإيرانية. كما تحدث وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة عن أن إيران تشكل خطرا حقيقيا على المنطقة.

وقال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان السعودية تلوم ايران على عواقب “حروب العدوان” الخاصة بها.

وكان التحالف اتهم  الحوثيين بـ “التصعيد الخطير” بسبب الدعم الإيراني “بعد ان اعترضت الدفاعات الجوية السعودية الصاروخ الباليستي المتجه إلى الرياض”. وقد أسقطت الطائرة بالقرب من مطار الرياض دون ان تسفر عن سقوط ضحايا، وقد رفضت إيران الانتقادات بأنها “مدمرة واستفزازية”.

وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجية بهرام قاسمي الى “جرائم الحرب والاعتداءات التي يرتكبها السعوديون خلال السنوات الماضية وقال ان رد فعل اليمنيين رد فعل مستق … وليس تحركا من اعمال او تحريض دولة أخرى”. .

كما اتهم الرئيس الأمريكى دونالد ترامب إيران بالهجوم الصاروخي الذي وقع يوم السبت، بيد ان رئيس الحرس الثوري الإيراني رفض هذا الرأي بأنه “افتراء

إقرأ ايضا اتساع تحقيقات الفساد في السعودية لشخصية جديدة وقلق الاقتصاديون بسبب تأثر البورصة