“أميرة بن نايف” طليقة “الوليد بن طلال” تهاجم “آل سعود” وتتهمهم بالفساد والمتاجرة بالقاصرات
أميرة بن نايف بنت عيدان

هاجمت الأميرة “أميرة بنت عيدان بن نايف” الزوجة السابقة للأمير ورجل الأعمال الشهير “الوليد بن طلال” أمراء و أميرات “آل سعود” في تصريحات خاصة لإحدى الصحف الفرنسية من باريس، وأكدت أن من وجهوا الاتهام لطليقها بالفساد وغسيل الأموال يجلبون القاصرات من آسيا لبيعهن في سوق العبيد في مدينة جدة أو ليتمتعن بهن، حيث تقام في مدينة جدة حفلات صاخبة يمارس فيها الجنس و يقومون بتعاطي المخدرات وشرب الخمور.

وأضافت أن السبب الرئيسي لهذه الحرية الكاملة هو بقاء أفراد “هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” بعيدا عن مراقبة مثل هذه الحفلات التي يحضرها أو يتم تنظيمها تحت رعاية أحد أفراد العائلة المالكة السعودية والمحيطين بها ممن يدينون لها بالولاء الكامل .

وأشارت الأميرة أنه تم إقامة حفلة في مدينة جدة احتفالا بـ”الهالوين” حضرها نحو 150 شخصاً كان من بينهم عدد من موظفى القنصلية، وكان الحفل يشبه ملهى ليلياً في أي مكان آخر خارج المملكة،حيث توافرت الخمور و أزواج يرقصون، ومنسق موسيقى يقوم باختيار الأغنيات “دى جى”، والكل كان يرتدي أزياء تنكرية.

وأكدت ” بنت عيدان ” علي ارتفاع مبالغ تجهيز الحفل لأسعار جبارة نظرا لوجود خمور مهربة، حيث وصل ثمن زجاجة الفودكا من نوع سميرنوف الى 1500 ريال سعودي، أي ما يساوى 400 دولار في بعض الأحيان، مما يفرض علي منظمي الحفلات في بعض الاحيان ان يقوموا ًبإعادة ملء الزجاجات الأصلية بنوع آخر من الخمر المحلي الصنع يطلق عليه اسم “صديقي”.

وتابعت بأن العبودية في السعودية لها صور مختلفة وتمارس بشكل سري و اول المستفيدين منها هم أمراء عائلة “آل سعود” ثم يأتي بعدهم في الترتيب عدد من أثرياء المملكة و من أشكالها في السعودية ما يلي :

شراء الأطفال اليتامى من ذويهم من عدد من الدول الفقيرة كسريلانكا و بنغلاديش و الفلبين و دول افريقيا جيبوتي والصومال و نيجيريا وعدد من دول شرق أوروبا كرومانيا و بلغاريا، وهؤلاء الأطفال يعتبرون ملكا لمن يشتريهم ولا يُعتقون إلا بتصريح منه وهو نظام العبودية الذي عرفته البشرية في عقود الظلام والجهل .
جلب فتيات صغيرات السن يتم جمعهم في مجموعات صغيرة ثم استغلالهن في اعمال لا اخلاقية .
.التجارة في النساء البيض واستغلالهن في اعمال لا اخلاقية و تعتبر المرأة منهم ملكا للرجل الذي يدفع أكثر بشرائها ، ويوجد من يتم تأجيرها أو من تباع بيعا كاملا عن طريق النخاسين .
اقرأ أيضاً..ارتفاع سعر النفط إلى أعلى مستوى منذ سنتين بسبب حملة الاعتقالات السعودية

وتشهد المملكة العربية السعودية عدد من الأحداث السياسية الساخنة خلال الفترة الأخيرة مما جعلها تقع تحت دائرة الاهتمامات لدى جمهور المتابعين داخل وخارج الوطن العربى، نظراً لأهمية هذه الدولة ووضعها الاستراتيجي فى المنطقة العربية والعالم أجمع .