تعرف على حقيقة اختفاء الأمير “عبدالعزيز بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود”
عبدالعزيز بن فهد

تابع موقع مصر 365 قصة اختفاء الأمير “عبدالعزيز بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود” من أحب أبناء الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود إلى قلبه، وأٌقربهم إلى روحه، وأكبرهم منزلة في نفسه.

تبوء الأمير “عبدالعزيز بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود” منصب وزير الدولة، ورئيس الديوان مجلس الوزراء، حيث تذمر الأمير “عبدالعزيز بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود” من اختطاف القرار السياسي في الرياض ليتم بعدها إطلاق قصيدة نارية يقول في مطلعه “لا تحط صورتك جنب سلمان سلمان ولد عبدالعزيز الفيصلي الخسيسي مثلك ما يقرب كحيلان ما تاصل فعلته يا السرسري وجهك أسود وجه شيطان خاين دين في جهنم ترتمي”

حيث تم نشر هذه القصيدة الهجائية عبر الحساب الشخصي ل للأمير “عبدالعزيز بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود” على موقع “تويتر” كما أضاف أيضا في هذه القصيدة الهجائية قوله “إبليس من فعايلك نشوان، قالا آخذ إجازة دامك خوي لاحشا منت ولي للرحمن، وليك ترمب ورافضي باكر لا جيت للواحد الديان، إن ما تبت تراك بناره تكتوي، يا التافة الحاقد يا طقعان، أغويت المسلمين وتراك المنغوي، زايد لو طلع عاد غضبان، خذها مني وأنا أبوتركي الفيصلي”.

صرح به القصيدة النارية الهجائية الأمير “عبدالعزيز بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود” التي أغضبت أبوظبي، ليتم بعدها أجراء اتصال مع الأمير “عبدالعزيز بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود” في رأيه في أن يتم الحج مع عمه “سلمان بن عبدالعزيز آل سعود”، ووافق على الحجة مع خادم الحرمين الشريفين، بالفعل عاد مرة أخرى الأمير “عبدالعزيز بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود” إلى السعودية وحج وبعدها اختفى لا يدري أي شخص حقيقة اختفاء الأمير “عبدالعزيز بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود”.

والجدير أن الأمير “عبدالعزيز بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود” هو الأبن الأصغر من أبناء الملك “فهد بن عبدالعزيز آل سعود” ولد في السادس عشر من شهر أبريل لعام 1973، وتم تعيينه وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء السعودي السابق، وترأس ديوان مجلس الوزراء الأسبق، وأمه هي الأميرة “الجوهرة بنت إبراهيم بن عبدالعزيز آل سعود”.

أقرا المزيد “السعودية” تحتجز الأمراء المتهمين في قضايا الفساد في فندق “ريتز كارلتون”