“الغطريفي” يكشف حقيقة انقلاب “ولي العهد” على الأمراء الرافضين لتوليه مقاليد الحكم
ناجي الغطريفي

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أدلى بها الدبلوماسي الكبير السفير ” ناجي الغطريفي” مساعد وزير الخارجية الأسبق، حيث تم إجراء اتصال هاتفي معه في برنامج “صح النوم” الذي يذاع على قناة “إل تي سي” الفضائية، ليتم التعرف على رأيه على أساس أنه قريب من صناع القرار في المملكة العربية السعودية بشأن القرار الذي يعد غريب من نوعه ولأول مرة يحدث في المملكة العربية السعودية حيث يتم اعتقال أمراء ومسؤولين سعوديين بتهم “الفساد المالي”، وتأثير هذا القرار على المناخ العام في المنطقة.

حيث أوضح السفير ” ناجي الغطريفي” أن هذا القرار يمكن أن نعتبره انقلاب في الخريطة السياسية، وأسلوب اتخاذ القرار، وأسلوب توليه السلطة الذي كان يعد متبع قبل هذه التغييرات، وهو شيء مثير، وشيء يدعو إلى التساؤل، ولكن يندرج في إطار إعادة ترتيب الأوضاع في المنطقة، وموازين القوى، والعداوات و الصداقات والتحالفات على نحو جديد له شروط، وهذه الشروط، الواضح أن أهمها أن الأوضاع في الدول ذات الثقل والهامة في المنطقة.

أوضح السفير ” ناجي الغطريفي” إن جانب كبير من أموال الأمراء والمسؤولين السعوديين الذين تم توقيفهم بالفعل قد تم نقل جزء كبير من أموالهم خارج المملكة العربية السعودية، ولهذا هناك قواعد جديدة يضعها القائمين على وضع وإقرار موازين القوى في المنطقة ليعاد توزعها على نحو يتفق مع المجريات التي تنادي بها، وتدفع بها الدول الديمقراطية التي تنوي إخراج المنطقة مستنقع التخلف.

وأشار السفير ” ناجي الغطريفي” أن “سعد الحريري” والده رحمه الله عليه من أقرب الناس إلى قلوب وعقول المعنين بالأمر في الدولة اللبنانية، وأوضح أن الخلاف الذي حدث بين “سعد الحريري” وبين بعض القوى الإقليمية يدل على أن هناك ارتباط بين ما حدث من اعتقال الأمراء في السعودية وبين ما حدث في الدولة اللبنانية، ويدل على أن هناك حالة من الاستعداد لأن يتم اتخاذ قرارات خاصة تتعلق بالأوضاع التي كانت مستتبه فيما مضى.

ويجدر الإشارة هنا أن مواقع التواصل الاجتماعي قد أظهرت أن هناك خلافات قد وقعت بين الأمراء السعوديين على الرغبة في تولي ولي عهد السعودية “محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود” تولى الحكم في السعودية مما ترتب عليه ظهور قضايا الفساد لهؤلاء الأمراء والمسؤولين.

أقرا المزيد “صحيفة سبق السعودية” تنشر قائمة بأسماء الوزراء والأمراء الموقوفين بتهم “الفساد”