حملة الاعتقالات تتوسع في السعودية وتشمل اعلى أعضاء العائلة المالكة
محمد بن سلمان

ذكرت وكالة الأنباء السعودية اليوم الأربعاء أن أجهزة الأمن السعودية اعتقلت عددا من الأرقام الجديدة مشيرا إلى أنها نفذت عمليات اعتقال جديدة في إطار حملة مكافحة الفساد.

فقد اعتقلت الشرطة السعودية عددا من أفراد العائلة المالكة وعدد ايضا من المسؤولين ورجال الأعمال مساء أمس الاربعاء فى اطار حملة التطهير التي اعلنت يوم السبت حيث اتهموا “بغسيل الأموال والرشوة والابتزاز واستغلال النفوذ لتحقيق الشخصية مصالح “، مشيرا إلى أن العدد قد احتجز آخر من يشتبه في ارتكابهم تجاوزات مع استمرار الحملة، كما نقلت مصادر” رويترز “المسؤولة داخل القصر الملكي في المملكة العربية السعودية.

وكانت آخر عمليات الاحتجاز مرتبطة بأفراد أسرة ولي العهد وأفراد أسرة وزير الدفاع الراحل الأمير سلطان بن عبد العزيز الذي توفي في عام 2011، موضحا أن حملة الاعتقال شملت أيضا مدراء ومسؤولين آخرين على مستويات أدنى.

وقال أحد المغردين على موقع التواصل الاجتماعي تويتر “في أعقاب اعتقالات اخرى وقعت في المملكة العربية السعودية خلال اليومين الماضيين، استمرت الاعتقالات لرجال أعمال مجهولين ولم يتم إعلان أسمائهم”، وقد واصل قائلا: “بدأوا المساومة بأنه سوف يتم تركيب تهم عليهم إذا لم يسلموا بن سلمان المليارات الخاصة بهم”.

وكشفت رويترز أن سلطات مكافحة الفساد جمدت الحسابات المصرفية الأمير محمد بن نايف، وهو من أعلى أعضاء الأسرة الحاكمة، وحسابات لعدد من أفراد الأسرة المقربين.

وكان الأمير محمد بن نايف قد ظهر يوم الثلاثاء الماضي في تشييع الأمير منصور بن مقرن نائب حاكم منطقة عسير الذي توفي في حادث تحطم مروحية يوم الأحد.

وكان الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز أصدر مساء السبت سلسلة من الأوامر الملكية الجديدة، أبرزها تشكيل لجنة رفيعة المستوى لمكافحة الفساد تحت سلطة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.
وشدد الملك سلمان على أن تطبيق هذا المر سيكون على الشباب والكبار ليس الخوف في الله لملاءمة وحزم ولا هوادة، وأن يغفر لنا أمام الله ومن ثم أمام مواطنينا، واكد ان الوطن لن يكون موجودا ما لم يتم القضاء على أسباب الفساد الجذرية، من يضر بالبلاد ويؤثر على المال العام.
إقرأ ايضا معلومات جديدة عن الكمين الوهمي الذي نُصب في السعودية للوزراء والأمراء