الجيش السوري: سيطرنا على قرية الرشادية في الجنوبي الشرقي ريف حلب
الجيش السوري

قام الجيش السوري اليوم بالإعلان عن أن وحدته والتعاون مع القوات الرديفة وسيطرتهم على قرية الراشدة داخل ريف حلب الجنوبي الشرقي، وتم تنظيم ذلك من خلال إنتشار العديد من العمليات العسكرية على تجمعات تنظيم جبهة النصرة الإرهابية، وأيضاً انتشارها في هذه المنطقة التي تمتد بين ريف حلب الجنوبي الشرقي وريف حماة الشمالي الشرقي، وذلك بإيقاف تلك العمليات الإرهابية وانتشارها بهذا الشكل المكثف في العديد من الأنحاء و الأماكن المتفرقة داخل قرية الرشادية بريف حلب الجنوبي الشرقي، وإيقاف تلك العمليات الإرهابية التي تزعزع الاستقرار داخل سوريا.

ويذكر أن وحدات من الجيش واصلت العمليات العسكرية للقضاء على ما تبقي من جميع الإرهابيين، وأنه يتم القضاء على جبهة النصرة داخل ريف حلب الجنوبي الشرقي واستعادتها بعد السيطرة على قرية الراشدة، وأن ذلك بعد القضاء على العديد من العناصر الإرهابية ووجود خسائر في أرواح العديد منهم والعتاد الخاص بهم، ويريد الجيش السوري القضاء عليهم وخروجهم من سوريا وزعزعة الاستقرار الخاص بهم، وأيضاً إيقاف العديد من العمليات الإرهابية المنتشرة في سوريا وقتل جميع الأبرياء والدخول في حروب دائماً مع الجيش السوري.

كما تحدثت العديد من المصادر داخل الجيش السوري أن عناصر الهندسة تعمل على تمشيط القرية بالكامل، وذلك لرفع وتفكيك الكثير من المفخخات التي تم زراعتها والألغام التي قام بوضعها الإرهابيين المنضمين إلى التنظيم الإرهابي، ويقوم بعمل كل ذلك لإعاقة الجيش الذي يقوم بمتابعة سير العمليات الخاصة به وتطهير المنطقة بالكامل من وجود أي إرهابي، والعمل على استعادة الأمن والاستقرار مرة أخرى داخل سوريا وقامت وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة بإعادة السيطرة على قرية بليل في ريف حماة.

الجدير بالذكر أن الجيش السوري بدأ منذ 25 شهر ماضي في العمليات العسكرية بالتعاون مع قوات الرديفة، وذلك بغرض القضاء على الإرهاب من المنطقة الشمالي الشرقية لريف حماة الشمالي، وتم إعادة الحياة من جديد فيها وداخل العديد من القرى التابعة لناحية الرهجان ويتم تأمين طريق حماة في حلب، وذلك لأنه من الأماكن الحيوية الذي يتم من خلاله وجود الاختراقات الإرهابية المنتشرة في العديد من الأماكن السورية وعدم وجود العناصر الإرهابية المتواجدة في سوريا.