إرم الإماراتي يكشف الستار عن حقيقة الإفراج عن الوليد بن طلال
الوليد بن طلال

قام موقع إرم الإماراتي بالتأكيد على عدم وجود أسم الوليد بن طلال رجل الأعمال السعودي، وذلك ضمن القائمة التي وجد بها أسم سبعة أشخاص تم الإفراج عنهم من النيابة العامة السعودية، وأن ذلك بعد توقف استمر العديد من الأيام ووجود تهم الفساد التي وجهت إليهم والفساد لعدم وجود أدلة كافية، وأيضاً قام الموقع بالتأكيد على حساب الأخبار الخاص بالمملكة العربية السعودية عبر موقع التواصل الإجتماعي تويتر، وهو يعتبر الحساب الرسمي الذي انفرد به وتم عرضه ونشر التفاصيل الكاملة حول حملة مكافحة الفساد داخل المملكة العربية السعودية.

كما أنه أيضاً تم النشر من خلاله بأنه لا يوجد أمير أو وزير تم إطلاق سراحهم أو الإفراج عنهم يوم الخميس الماضي في قضايا الفساد داخل المملكة العربية السعودية، والبحث وراء تطهير المملكة العربية السعودية من الفساد الذي يوجد فيها ولابد من إيقاف تلك الأشياء المختلفة والفساد التي تم انتشارها بشكل كبير، ووجدت بعض الأنباء التي ترددت حول إطلاق سراح العديد من الأمراء ورجال الأعمال في السعودية، ولكنه وجد الكثير من المواقع التي كذبت هذا الخبر وقام موقع إرم الإماراتي بكشف الستار عن ذلك الخبر.

وأيضاً أنه وجد بيان منذ قليل تم إصداره من النيابة العامة داخل المملكة العربية السعودية والذي أفادت أن هناك عدد من المقبوض عليهم حتى الآن وتم اتهامهم بالفساد وصل عددهم إلى 208، وأيضاً يتم الإفراج حالياً عن 7 أشخاص ومن الأمراء ورجال الأعمال في المملكة العربية السعودية، وذلك فيتم البحث والتحقيق وراء وجود العديد من قضايا الفساد والحد من انتشارها داخل المملكة العربية السعودية، وإيقاف كافة الهجمات المشتركة التي توجد على العديد من الشخصيات العامة في السعودية والذي تم اتهامهم بالفساد.

ويوجد العديد من التحقيقات حالياً مع جميع المقبوض عليهم والتي تدل على أنه يوجد بعض التغيير والذي لا يقل عن 100 مليار دولار، ووجود عمليات اختلاس وفساد على مدار السنوات الماضية والبحث وراء العديد من قضايا الفساد المنتشرة، وأيضاً أن المملكة العربية السعودية تكشف عن التفاصيل الخاصة بجميع الشخصيات التي تم القبض عليهم، وذلك في الوقت الحالي وحماية جميع حقوقهم القانوني.