قصف مدفعي وغارات شرق سوريا تقتل 26 مدنياً ومن بينهم أطفال
قصف في سوريا

قام المرصد السوري لحقوق الإنسان بالإعلان عن مقتل 26 شخصاً مدنياً على الأقل ووجود من بينهم 9 أطفال، وذلك خلال وجود قصف مدفعي وغارات جوية روسية تستهدف مخيمين للنازحين وقري توجد في شرق سوريا، وذلك تقوم القوات السورية التابعة لنظام بشار الأسد بضرب العديد من الأماكن السورية والذي يعيش فيها العديد من المواطنين السوريين، وذلك بوجود القصف الذي يقتل الآلاف من الأبرياء داخل العديد من الأماكن السورية، وأن حقوق الإنسان تقوم بعمل تحذيرات عديدة لإيقاف هذا الضرب وقتل الأطفال الأبرياء.

ويذكر أنه أيضاً قام المرصد السوري بتوضيح أن تلك المناطق التي تم استهدافها داخل ريف مدينة البوكمال وهي تقع شرق محافظة دير الزور، تشتمل على قرى واثنان من المخيمات وهي تكتظ بالكثير من النازحين وهم فرو من المعارك التي وقعت في المدينة، ويتم البحث وراء تقديم الكثير من المساعدات المنتشرة داخل سوريا لإيقاف العديد من الهجمات العنيفة التي تنتشر في معظم الأنحاء والمحافظات السورية، ويتم البحث وراء تقديم العديد من المساعدات الخاصة والتي تقدم إلى أهالي سوريا في كافة الأنحاء.

وأيضاً توجد العديد من الهجمات العنيفة التي تقع بين الجيش السوري وعناصر تنظيم داعش الإرهابي، وهم أيضاً يقومون بقتل العديد من الأبرياء الذين يعيشون في الكثير من المناطق الأنحاء السورية المختلفة، ويتم الاعتماد على وجود القصف الذي يقتل الأبرياء والأطفال والنساء والتي لا يملكون الرحيل من بلادهم، وأنه يتم استهداف تلك المناطق والتي يوجد بها تنظيم داعش الإرهابي يقومون بتسديد الكثير من الضربات المختلفة إلى الجيش السوري، وأيضاً يقومون بقتل المواطنين المدنيين الأبرياء.

والجدير بالذكر أيضاً أن القوات السورية تقوم بإعداد وشن العديد من الغارات على العديد من الأماكن والمحافظات السورية، وهذا ظناً منهم أنهم متواجدين داخل تلك المناطق التي يوجد وينتشر بها الكثير من الأشخاص المدنيين والتي من بينهم الأطفال والنساء والشيوخ، ومنظمة حقوق الإنسان طالبت كثيراً جيش بشار الأسد بإيقاف تلك الهجمات والقصف العنيف الذي يخلف وراءه قتل المدنيين الأبرياء، وأيضاً يتم البحث وراء تنظيم داعش الإرهابي داخل سوريا لاقتلاع جذورها وخروجهم منها.