البحرين تتهم ايران بالتخريب الإرهابي بسبب اندلاع حريق في أحد خطوط الأنابيب الخاصة بها
راشد بن عبدالله الخليفة

واعلنت البحرين إن الانفجار الذي تسبب في اندلاع حريق في خط أنابيب النفط الرئيسي خلال يوم الجمعة الماضي نجم عن “تخريب” إرهابي يربط بين الهجوم الذي لم يسبق له مثيل على إيران التي تنكر أي دور في الاضطرابات التي تشهدها البحرين، وقد قالت وزارة الداخلية البحرينية على موقعها على الانترنت ان “الحادث كان عملا تخريبيا وارهابا خطيرا يهدف إلى المساس بالمصالح العليا للأمة وسلامة الشعب”.

وقد تم نقل البيان عن وزير الداخلية الشيخ راشد بن عبدالله ال خليفة قوله “إن الأعمال الإرهابية التى شهدتها البلاد فى الفترة الاخيرة تتم من خلال الاتصالات المباشرة والتعليمات من ايران”، ومن جهة أخرى فى طهران رفض المتحدث باسم وزارة الخارجية بهرام قاسمي هذه الاتهامات بأنه “حديث كاذب واتهامات صبيانية”، وفقا لما ذكرته الوزارة على موقعها على الانترنت.

وقد أعلنت السلطات البحرينية انها سيطرت على الحريق الذي اندلع في خط أنابيب النفط، وقد ذكرت وزارة الدفاع المدنى فى بيان لها فى وقت سابق اليوم ان شركة نفط البحرين “بابكو” التي تديرها الدولة أغلقت تدفق النفط الى خط الأنابيب الذي حدث فيه الانفجار، واضاف البيان انه تم اجلاء سكان مقربين من الحادث بالقرب من قرية بوري على بعد 15 كيلومترا من العاصمة المنامة.

وقالت وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودية ان الضخ إلى البحرين تم تعليقه وأن المملكة عززت الاحتياطات الأمنية في منشآتها، وقد قالت ايضا الوزارة خلال بيانها “ان الهجوم على خط الأنابيب أدى إلى تعليق ضخ النفط لدولة البحرين”، وقد اضاف البيان ان “وزارة الطاقة اكدت ايضا انها زادت احتياطاتها الأمنية في جميع منشآتها وان جميع هذه المنشآت تتمتع بأعلى مستويات الحماية والسلامة”.

وتعتمد البحرين على حقل بترول أبو صفا لغالبية نفطها. وتشارك في هذا المجال مع المملكة العربية السعودية. ويتم نقل النفط إلى البحرين عبر خط أنابيب A-B الذي يبلغ سعته 55 كيلو مترا وتبلغ طاقته 230 ألف برميل يوميا، وسوف يتم الانتهاء من إنشاء خط أنابيب نفطي جديد يبلغ 350 ألف برميل يوميا بين البلدين في العام المقبل، وسيقدم التوسع المخطط في قدرة مصفاة البحرين.
إقرأ ايضا قصف اسرائيلي في سوريا بسبب حزب الله بالرغم من الهدنة الأمريكية الروسية